التسجيل قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-03-2010, 03:08 PM   رقم المشاركة : 1
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Icon19 Icarda" ايكاردا"

..............ICARDA...........
ماهي ايكاردا؟؟؟؟

تعريفها:


*
ايكاردا هي كلمة مختصرة للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة

The International Center for Agricultural Research in the Dry Areas

تاريخ تأسيسها:
1977




منطقة عمل ايكاردا:
Icarda" ايكاردا"


يغطي التوزع الجغرافي لمنطقة عمل إيكاردا بلدان وسط وغربي آسيا وشمالي إفريقيا
(CWANA)، وكذلك البلدان النامية ذات المناطق الجافة والمناخ تحت المداري والمعتدل. كما يشمل هذا التوزع جمهوريات آسيا الوسطى في الاتحاد السوفياتي السابق. وتشكل هذه الأراضي التي يشار إليها عموماً 'بالأراضي الجافة' حوالي ثلث أراضي المعمورة.
كما تولي إيكاردا اهتماماً كبيراً بتحسين الإنتاجية الزراعية في المناطق المرتفعة. ففي منطقة غربي آسيا وشمالي إفريقيا (WANA) وحدها، تشكل المناطق المرتفعة مايقرب من %40 من مجمل مساحة الأراضي، وتسهم بحوالي %30 من الإنتاج الزراعي في المنطقة. وفي منطقة CWANA، تنتشر المناطق المرتفعة في كل من تركيا وإيران وأفغانستان والباكستان في الشرق، وفي الجزائر والمغرب (سلسلة جبال أطلس) في الغرب، وفي آسيا
الوسطى.

Icarda" ايكاردا"

البحوث المنوطة بالمركز:

تعمل إيكاردا على خدمة العالم النامي برمته لتحسين محاصيل الشعير والعدس والفول؛ وكفاءة استعمالات المياه في الحقل في المناطق الجافة من البلدان النامية، وتحسين تغذية وإنتاجية المجترات الصغيرة (الأغنام والماعز)، وإحياء المراعي الطبيعية وإدارتها. وتضطلع إيكاردا بمسؤولية تحسين القمح الطري والقاسي والحمص والمراعي والبقوليات العلفية والنظم الزراعية في منطقة وسط وغربي آسيا وشمالي إفريقيا (CWANA)؛ وتعمل على حماية قاعدة الموارد الطبيعية للمياه والأراضي والتنوع الحيوي وتحسينها.

Icarda" ايكاردا"Icarda" ايكاردا"Icarda" ايكاردا"
الشعير & العدس & الفول


Icarda" ايكاردا"Icarda" ايكاردا"

تحسين المراعي والمجترات الصغيرة& تحسين كفاءة استخدام المياه في الحقل

البرامج الاقليمية لايكاردا في منطقة cwana وأمريكا اللاتينية

Icarda" ايكاردا"
لمحة عن المركز:


*


يشرف على إدارة المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، الذي أُسِّس في عام 1977، مجلس أمناء مستقل. ويُعدّ المركز الذي يقع مقره في حلب بسورية، واحداً من ستة عشر مركزاً لحصاد المستقبل تدعمها المجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية (CGIAR).


تقوم إيكاردا بخدمة العالم النامي ككلّ في مجال تحسين العدس والشعير والفول، كما تعمل على خدمة جميع البلدان النامية في المناطق الجافة في مجال تحسين كفاءة استعمال المياه في حقول المزارعين وإنتاج المراعي الطبيعية والمجترات الصغيرة، وكذلك خدمة منطقة وسط وغربي آسيا وشمالي إفريقيا في مجال تحسين الأقماح الطرية والقاسية والحمص والنظم الزراعية. وتفيد البحوث التي تجريها إيكاردا في تخفيف وطأة الفقر على مستوى عالمي من خلال زيادة الإنتاجية بالتكامل مع الأساليب المُستدامة في إدارة الموارد الطبيعية. وتواجه إيكاردا هذا التحدي بتنفيذ البحوث وإجراء التدريب ونشر المعلومات ومشاركة نظم البحوث الزراعية والتنموية الوطنية.

يتم نقل نتائج البحوث التي تجريها إيكاردا من خلال تعاونها مع الهيئات ومؤسسات البحوث الوطنية والإقليمية، فضلاً عن الجامعات ووزارات الزراعة، وكذلك من خلال ما تقدمه من مساعدات فنية ودورات تدريبية. فهي توفر نطاقاً واسعاً من برامج التدريب، بدءاً من الدورات الجماعية الطويلة، إلى فرص التدريب الفردية على البحوث المتقدمة. وتُرفد هذه الجهود بعقد حلقات دراسية ونشر المطبوعات وتوفير الخدمات المعلوماتية المتخصصة




مركز ايكاردا هو واحد من خمسة عشر مركزاً دولياً للبحوث الزراعية منتشرة في أرجاء مختلفة من العالم. وتعمل تلك المراكز تحت إشراف المجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية (CGIAR),

التي تضم ممثلين من جهات مانحة وعلماء زراعيين وإداريين من أنحاء مختلفة من العالم.
تقوم المجموعة الاستشارية المذكورة بتأمين الدعم المالي اللازم للمراكز الدولية من حكومات ومؤسسات مختلفة إضافة إلى الهيئات التابعة للأمم المتحدة وخاصة تلك التي تهتم بالشؤون الزراعية والمعيشية للسكان مثل البنك الدولي, ومنظمة الأغذية والزراعة الدولية (فاو/FAO), والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد/ IFAD), والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي, منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبيك/OPEC). وتتلقى ايكاردا أيضاً تمويلاً مباشراً من بعض الجهات المانحة من أجل إجراء بحوث محددة في بلد معين أو مجموعة بلدان. واستمراراً لنهج سورية في دعم عمل ايكاردا فقد انضمت سورية إلى مجموعة الدول المانحة لايكاردا وأصبحت عضواً في المجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية.
بدأت ايكاردا مهامها بعد أن أصدر الرئيس الراحل حافظ الأسد المرسوم التشريعي رقم (22) من عام 1977 والذي بموجبه تستضيف حكومة الجمهورية العربية السورية ايكاردا على أراضيها من أجل إجراء البحوث الزراعية التي تهدف إلى تحسين المستوى المعيشي للزراع الفقراء في منطقة غرب أسيا وشمال أفريقيا. الأهداف الرئيسية لايكاردا:
تهدف ايكاردا إلى تحسين المستوى المعيشي للزراع من خلال إجراء البحوث والتدريب في المناطق الجافة من بلدان العالم النامي. وتؤدي هذه البحوث إلى زيادة غلة المحاصيل الحقلية وتحسين نوعيتها الغذائية والتكنولوجية إضافة إلى إدارة الموارد الطبيعية بشكل جيد بحيث يتم الحفاظ عليها ومنعها من التدهور. ومن أهم الموارد الطبيعية التي تعمل عليها ايكاردا هي التربة والماء والغطاء النباتي إضافة إلى تنمية الموارد البشرية.
لا تهدف ايكاردا إلى تحقيق أي ربح مادي أو تجاري من خلال البحوث التي تجريها, وتهدي ثمرات هذه البحوث من نتائج وأصناف إلى البرنامج الوطني بدون مقابل من أجل تبنيها ونشرها, مما يساهم في رفع المستوى المعيشي. أهم المشاريع التي تنفذها ايكاردا على المستويين الدولي والإقليمي:
تدير ايكاردا على مستوى العالم الشبكة الدولية بما يتعلق بتحسين محاصيل الشعير والعدس والفول, وعلى المستوى الإقليمي تقوم بتنفيذ البحوث التي تهدف إلى التحسين الوراثي لمحاصيل الكابولي والبقوليات العلفية. ويضاف إلى ذلك تحسين كفاءة استخدام الماء الزراعي, وتحسين إدارة المراعي الطبيعية والمجترات الصغيرة. وهناك أيضاً برامج إقليمية خاصة من أجل الاستفادة من المناطق العالية ذات فصل النمو القصير, والمناطق الباردة وكذلك الزراعات المحمية. كما بدأ منذ فترة قصيرة العمل في مجال بحوث النخيل الذي ينفذ في منطقة الخليج العربي.
المشاريع التي تقوم بها ايكاردا في سورية:
تنفذ جميع البحوث التي يجريها مركز ايكاردا في سورية من خلال برنامج تعاون علمي مشترك, حيث يتعاون مع جميع الجهات التي تعمل على تطوير القطاع الزراعي في سورية. وما تم تنفيذه أو يتم حالياً هو نتاج لهذا التعاون العلمي المثمر. وأهم البحوث أو المشاريع التي تنفذها ايكاردا في سورية هي:
- التحسين الوراثي لمحاصيل القمح (القاسي والطري), الشعير, العدس, الفول, الحمص, والبقوليات العلفية.
- جمع الأصول الوراثية النباتية وحفظها في بنك المورثات من أجل الاستفادة منها في التحسين الوراثي.
- تحسين إدارة الموارد الطبيعية بشكل يحفظ استمراريتها.
- إعادة الغطاء النباتي للبادية السورية.
- رسم خرائط نباتية لبعض المناطق في البادية.
- إدخال البقوليات العلفية في الدورة الزراعية في المناطق الجافة.
- حفظ التربة من الانجراف.
- الري التكميلي وحصاد المياه.
- الاستفادة القصوى من المخلفات الزراعية في تغذية الحيوان.
- تحسين طرق صناعة منتجات الحليب.
- توصيف الماعز المنتشر في سورية.
- إجراء دراسات اجتماعية - اقتصادية من أجل تحسين موارد العيش في المناطق الجافة.
- تطوير المجتمعات المحلية في المناطق الجافة عن طريق نشر تقانات قابلة للتطبيق وتحقق دخلاً مقبولاً للزراع مما يساهم في استقرار السكان المحليين والحد من هجرة سكان الريف إلى المدينة.
- التدريب والإشراف المشترك لطلبة الدراسات العليا من ماجستير ودكتوراه. الدور الذي تقوم به ايكاردا في سورية مقارنة مع الدور الذي تقوم به في دول أخرى:
سورية هي البلد المضيف لايكاردا, ولذلك فإنه لمن الطبيعي أن تكون لها الأولوية في كافة مجالات التعاون, وإذا استعرضنا ما أنجزته ايكاردا في دول مختلفة وتم مقارنته مع ما تم في سورية فإننا سنجد أن الإنجاز في سورية أكبر بكثير من حيث الكم والنوع. كما أن دراسة معظم تقانات ايكاردا تبدأ أولاً في سورية, فإذا ما ثبتت فاعليتها تنشر تلك التقنية بعدئذٍ إلى دول أخرى. أهم الإنجازات التي توصلت إليها ايكاردا في برامجها البحثية المختلفة:
تهدف أهم الإنجازات التي توصلت إليها ايكاردا إلى تحقيق الأمن الغذائي والحد من الفقر في المناطق الجافة, مثل الأصول الوراثية للمحاصيل, إدارة نظم الإنتاج, الموارد الطبيعية, البحوث الاقتصادية - الاجتماعية, التعزيز المؤسساتي.
- اعتماد العديد من الأصناف المحصولية للمزارع السوري, متأقلمة لمناطق الاستقرار المتنوعة, متحملة للجفاف, ذات إنتاجية عالية, ومقاومة للأمراض الشائعة. وأدى كل ذلك إلى زيادة إنتاج سورية من محاصيل القمح والشعير والفول والحمص والعدس لإضافة لبقوليات العلفية. وبطبيعة الحال فقد ساهمت عوامل عديدة أخرى في زيادة الإنتاج مثل ازدياد المساحات المروية, واستخدام تقانات حديثة في الزراعة وسرعة تأمين وسائل الإنتاج وغير ذلك, ساهمت كلها في تحقيق الأمن الغذائي في سورية وكذلك حسنت من دخل المزارع. إلا أن استخدام الأصناف المحسنة في الزراعة قد ساهم لوحده بحوالي 33 % من مجمل تلك العوامل مجتمعة. واستناداً إلى المجموعة الإحصائية الزراعية السورية نجد مثلاً بأن إنتاج القمح في سورية زاد بأكثر من ثلاثة ملايين طن مقارنة بكمية الإنتاج في سبعينيات القرن الماضي. ذلك يعني أن مساهمة الأصناف الجديدة في تحسين الإنتاج كانت حوالي المليون طن جاءت من تلك الأصناف التي قامت ايكاردا باستنباطها بالتعاون مع البرنامج الوطني. وبطبيعة الحال فقد أدى ذلك إلى تحقيق اكتفاء ذاتي مع فائض استراتيجي وآخر للتصدير.
- بالنسبة للإدارة المستدامة للموارد الطبيعية في المناطق الهامشية الجافة ساهمت ايكاردا بشكل كبير في البحوث التي هدفت إلى إعادة تأهيل الغطاء النباتي للبادية السورية, وتحسين كفاءة استخدام الماء الزراعي, وتطوير تقانات حديثة في مجال حصاد المياه والري التكميلي, وحفظ التربة من الانجراف. ومن أبرز هذه الأبحاث تلك المتعلقة بوادي خناصر, إذ طورت تلك الدراسات تقانات ومنهجية زراعية ملائمة للبيئة وقابلة للتطبيق, سواء بتحسين ما هو متوفر منها أو بتطبيق خيارات أخرى متاحة. ونفذت تلك الأبحاث بشكل تشاركي مع المزارعين في إطار مؤسساتي.
- تدريب الكادر الفني الوطني على أحدث التقانات, إذ تدرب حوالي 2870 فني سوري منذ عام 1978 حتى الآن ويمثل هذا الرقم حوالي 25 % من العدد الكلي للفنيين الذين تلقوا تدريباً في ايكاردا. كما شارك خبراء من ايكاردا بالإشراف على طلبة الدراسات العليا من ماجستير ودكتوراه بالتعاون مع زملائهم أساتذة الجامعات السورية ونفذت بحوثهم وحللت نتائجها في حقول ومختبرات ايكاردا.
- وهدفت الدراسات الاقتصادية-الاجتماعية خلال السنوات الخمس الماضية إلى الحفاظ على قاعدة الموارد الطبيعية الهشة التي تدعم الزراعة وذلك من أجل الحفاظ على مصادر عيش الفقراء في الريف. وكذلك قامت ايكاردا بالتعاون مع البرنامج الوطني بتحليل السياسات الوطنية, والتغيرات في استعمالات الأراضي وأنشطة حفر الآبار وذلك للوقوف على أسباب الاستثمار الجائر للمياه الجوفية في سورية. وأجرى الباحثون أيضاً تقويماً لمدى الربح جراء استخدام المياه الجوفية في نظم إنتاج مختلفة ووضعوا أنموذجاً للطلب على المياه الجوفية استجابة للتغيرات التي تطرأ على أسعار المحاصيل وتكاليف الري. وفي وادي خناصر محافظة حلب أجريت دراسات اقتصادية مفصلة لتحديد كيفية تأثير التغيرات التي طرأت على إدارة الموارد الطبيعية على الزراع ومصادر العيش الريفي. وأجرت ايكاردا دراسة تفصيلية حول مستويات الفقر في وادي خناصر وأنهت أيضاً دراسة تفصيلية للوضع التغذوي لأطفال ريفيين ينتمون إلى مجموعات ذات مصادر عيش مختلفة.
- دراسة انخفاض منسوب المياه الجوفية في عدة مواقع من محافظة حلب مثلت مناطق الاستقرار الأولى والثانية والثالثة والرابعة, وذلك فيما يتعلق بتخصيص المياه بين المحاصيل الحقلية تبعاً للموسم, أسباب استنزاف المياه الجوفية وارتباطها مع ربحية المحصول وإنتاجية المياه, وتحديد حاجة المستفيدين.
- وتعتبر سورية الموطن الأصلي لكثير من الأصناف البرية لبعض المحاصيل مثل الشعير والقمح والعدس والبقوليات الحبية والعلفية, إضافة إلى العديد من الأشجار المثمرة مثل الفستق الحلبي والزيتون واللوز والرمان والتين. وتعتبر تلك الأصول الوراثية المورد الطبيعي الأساسي الذي يستوجب إنقاذه لأن هناك تدهور خطير للموارد الطبيعية الأخرى مثل التربة والمياه والغطاء النباتي. ولذلك عملت ايكاردا بالتعاون مع البرنامج الوطني على جمع وتوصيف وتحديد وحفظ أكثر من 12000 طراز وراثي من سورية, وهي الآن محفوظة في البنك الوراثي بايكاردا.
- وعمل مشروع المشرق/ المغرب العربي الذي تنسقه ايكاردا منذ عام 1995 على تحسين الأمن الغذائي للأسر الريفية في التجمعات التي عمل في مناطقها وذلك في طريق تعزيز إدخال نظم إنتاج محسنة ومستدامة للمحاصيل والمواشي في المناطق ذات معدل هطل مطري متدن. وكانت حقوق الملكية محور اهتمام المشروع إذ يمكن لها أن تحدد فيما إذا كان المزارع سيعمد إلى الاستثمار في نظام إنتاج أكثر كفاءة واستدامة أم لا. وقد تمت تحليلات حول تأثير نظم حقوق ملكية متنوعة في أراض زراعية مختلفة, ونظم إدارة المراعي الطبيعية وربحيتها, وأشارت النتائج إلى أن منح المزارع حقوق ملكية أقرب إلى الكمال ستحفز الحصول على القروض وستشجع على استخدام تقانات محسنة وممارسات أفضل لاستخدام الأراضي. كما بدأ العمل أيضاً على وضع أنموذج اقتصادي- حيوي معتمداً على نتائج سنوات متعددة ينظر في القرارات المتوسطة والطويلة الأجل للأسر الزراعية والرعوية, وسيشكل هذا الأنموذج وسيلة مفيدة لصناعة القار من أجل استخدامه من قبل صناع السياسات الزراعية. أثر تلك البحوث الاقتصادية- الاجتماعية في تخفيف الفقر عند المجتمعات المدروسة:
يساعد تطبيق المعرفة المكتسبة من خلال الدراسات الاقتصادية- الاجتماعية, وبخاصة عند إتباع النهج التشاركي, على تطوير نظم إنتاج محسنة وأكثر استدامة, كما يساعد أيضاً في وضع استراتيجيات تتعلق بمصادر معيشة الأسر الريفية. فعلى سبيل المثال, ساعدت الدراسة التفصيلية حول مستويات الفقر في وادي خناصر على تحديد استراتيجيات مصادر العيش الراهنة, التي يمكن اعتبارها بمثابة تحسينات محتملة ومتنوعة لسبل المعيشة للأسر الريفية في تلك المنطقة. وبطبيعة الحال فإن المعلومات المكتسبة من تلك الدراسات ستسمح للباحثين باستهداف احتياجات الأسر الفقيرة في المناطق الهامشية بصورة أكثر فاعلية. دور مشاركة الإرشاد الزراعي:

تجري الدراسات الاقتصادية- الاجتماعية في ايكاردا- سورية بتعاون ومشاركة فاعلة من البرنامج الوطني الذي يتمثل غالباً إما بالهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية أو بمديرية الإرشاد الزراعي أو بكليهما. وقد شاركت مديرية الإرشاد الزراعي في معظم الدراسات التي ذكرت آنفاً, وان هناك رغبة مشتركة بين ايكاردا ومديرية الإرشاد الزراعي على تعزيز وتطوير هذا التعاون

مراكز فافيلوف للتنوع الوراثي
Icarda" ايكاردا"










التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
آخر تعديل بواسطة الفراشة المتألقة بتاريخ 01-04-2010 الساعة 12:23 AM .
 
قديم 31-03-2010, 03:16 PM   رقم المشاركة : 2
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Icon17 رد: Icarda" ايكاردا"

مهام إيكاردا

تتمثل مهام إيكاردا في تحسين المستوى المعيشي للسكان من خلال إجراء البحوث والتدريب في المناطق الجافة من بلدان العالم النامي، عن طريق زيادة إنتاج المحاصيل وإنتاجيتها، وتحسين الجودة الغذائية، وحفظ قاعدة الموارد الطبيعية والمحافظة عليها في الوقت نفسه. وتتسم البيئة في المناطق الجافة بقساوتها وشدة تباينها وتعرضها للإجهادات، كما تواجه الزراعة في هذه المناطق تحديات أكثر تعقيداً مما تتعرض له في المناطق التي تهطل فيها أمطار كافية.
يقع على عاتق إيكاردا التزام بتقدم البحوث الزراعية، وتبادل الأصول الوراثية والمعلومات بحرية لإجراء البحوث، وحماية حقوق الملكية الفكرية بما فيها المعارف المحلية للمزارعين؛ وتنمية الموارد البشرية، واستخدام الموارد الطبيعية بشكل مستديم والتخفيف من وطأة الفقر وخاصة بين النساء والأطفال.

سورية: البلد المضيف لإيكاردا

تنفرد سورية عن غيرها بما يلمسه كل زائر يطأ أرضها من تفاوتات تبعث على الدهشة وتضفي على النفس نوعاً من المتعة. كما تعتبر سورية، الغنية بالآثار الضاربة في عمق التاريخ وبالأوابد الأثرية التي ترك الزمن فوقها بصمات لا تنسى والتقاليد القديمة قدم الإنسان، جمهورية نشطة وحيوية اتخذت طريقها في خطى حثيثة نحو التحديث والتنمية.
ويعتبر السوريون على اطلاع جيد بكثير من الجوانب الغربية، إلا أنهم لايزالون متمسكين بعاداتهم وتقاليدهم. إنه تشابك فريد بين القديم والحديث، وبين المألوف والمستقدم، وبين المحافظة والتغيير لا يخفى عن كل من يزور سورية للمرة الأولى.
يقال أن مدينة حلب تعود بوجودها إلى قرابة 5000 عام خلت، وهي المدينة الرئيسة الثانية في سورية بعد دمشق. وتتخذ مدينة حلب الواقعة في شمال غربي سورية على بعد حوالي 48 كم جنوبي الحدود التركية، موقعاً عند ملتقى الطرق التجارية العظيمة والتي تعود بالتاريخ إلى الألف الثاني قبل الميلاد. كما تقع بين البحر المتوسط الذي يبعد عنها حولي 100كم من جهة الغرب ونهر الفرات في الشرق. ويعود اسم المدينة، حلب، بالأصل إلى اللغة السامية عندما ذكر لأول مرة في نصوص وجدت منقوشة باللغة المسمارية فوق ألواح بمنطقة إيبلا (تل مرديخ) في الألف الثالث قبل الميلاد.
أما القلعة التي كانت تمثل حصن المدينة، فهي جزء غير منفصم عن تاريخ حلب. وقد نفذت عمليات تنقيب واسعة النطاق لكشف أغوارها واستكشاف تاريخها القديم. كما اكتشف علماء الآثار معبداً للحثيين يعود بالتاريخ إلى القرن التاسع قبل الميلاد، كما عثروا على مصنوعات يدوية تعود للرومان والبيزنطيين وخزانات تعود إلى عهد الإمبراطور جستينيان. أما القلعة في شكلها الحالي فتعود إلى عصر الملك الظاهر غازي، الذي جدد أسوارها في القرن الثالث عشر


مسؤولية ايكاردا في منطقة وسط وغربي أسيا وشمالي افريقيا


تحسين الحمص الكابولي & تحسين الطمح الطري & القاسي
الادارة والتنظيم



المخابر في ايكاردا
مختبر التكنولوجيا الحيوية


مختبر تجهيز البذور


مختبر جودة الحبوب


مختبر تغذية المواشي





مرافق البحوث:
يقع المقر الرئيس لإيكاردا المؤلف من مكاتب ومختبرات فوق مزرعة تبلغ مساحتها 948 هكتاراً، تحوي عدداً كبيراً من الدفيئات، ومرافق أخرى للبيئة المتحكم بها. وتشمل المختبرات المتخصصة: التكنولوجيا الحيوية، ونظم المعلومات الجغرافية، والأمراض، والحشرات، والفيروسات، الفيزيولوجيا، وصحة البذور، وفيزياء التربة، وخصوبة التربة، وجودة الغذاء والأعلاف، وصحة الثروة الحيوانية وتغذيتها. كما يضم المركز مكتبة حديثة، ومرفقاً للنشر يضم وحدة فنية، ووحدة تصوير ووحدة تنضيد ومطبعة. وتوفر وحدة الحاسوب والإحصاءات الحيوية الدعم في استعمال مرافق الحاسوب ومجموعات البرامج وصيانة الأجهزة. أما خدمات الإحصاء الحيوي فتلبي حاجات الباحثين في تصميم التجارب وحساب البيانات وتحليلها.
الإدارة والتنظيم
يدير إيكاردا مجلس أمناء مستقل، يضم عدداً من الشخصيات البارزة التي تتمتع بخبرة واسعة في مجال أو أكثر من مـجالات برامج إيكاردا. وينتمي هؤلاء إلى بلدان العالم النامي والصناعي على حد سواء. ويعتبر المدير العام المسؤول التنفيذي الرئيس في إيكاردا، ويرفع تقاريره إلى مـجلس الأمناء. ومن الناحية التنظيمية، يقوم مدير مشروع البحوث بإدارة أحد المشاريع البحثية، الذي يكون عادة متعدد التخصصات. وتنضوي مشاريع البحوث هذه ضمن البرامج أو الوحدات، ويرأس كل منها رئيس برنامج أو وحدة، يكون مسؤولاً أمام مساعد المدير العام (للبحوث). وترتبط البحوث الجارية في المقر الرئيس وفي البرامج الخارجية بشكل وثيق، وتجري بالتعاون مع الشركاء في البرامج الوطنية. ويقوم منسقو البرامج الإقليمية السبعة في إيكاردا بإدارة ودعم هذا الارتباط. ويكون هؤلاء المنسقون مسؤولين تجاه مساعد مدير عام إيكاردا (للتعاون الدولي). أما الوحدات الإدارية التي تشمل المالية، والذاتية، والمشتريات والتوريدات، ووحدة المباني والمرافق، ومدرسة إيكاردا الدولية، فهي تابعة إدارياً للمدير الإداري ومدير شؤون الموظفين. ويكون مدير العلاقات مع الدولة، وهو مسؤول حكومي رفيع المستوى ترشحه الحكومة السورية، مسؤولاً عن القضايا المتعلقة بعمليات إيكاردا في سورية وتنفيذ الأنظمة والسياسات المحلية.










التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
آخر تعديل بواسطة الفراشة المتألقة بتاريخ 14-04-2010 الساعة 10:41 AM .
 
قديم 31-03-2010, 03:25 PM   رقم المشاركة : 3
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Icon17 رد: Icarda" ايكاردا"

منطقة عمل إيكاردا
يغطي التوزع الجغرافي لمنطقة عمل إيكاردا بلدان وسط وغربي آسيا وشمالي إفريقيا
(cwana)، وكذلك البلدان النامية ذات المناطق الجافة والمناخ تحت المداري والمعتدل. كما يشمل هذا التوزع جمهوريات آسيا الوسطى في الاتحاد السوفياتي السابق. وتشكل هذه الأراضي التي يشار إليها عموماً 'بالأراضي الجافة' حوالي ثلث أراضي المعمورة.
كما تولي إيكاردا اهتماماً كبيراً بتحسين الإنتاجية الزراعية في المناطق المرتفعة. ففي منطقة غربي آسيا وشمالي إفريقيا (wana) وحدها، تشكل المناطق المرتفعة مايقرب من %40 من مجمل مساحة الأراضي، وتسهم بحوالي %30 من الإنتاج الزراعي في المنطقة. وفي منطقة cwana، تنتشر المناطق المرتفعة في كل من تركيا وإيران وأفغانستان والباكستان في الشرق، وفي الجزائر والمغرب (سلسلة جبال أطلس) في الغرب، وفي آسيا الوسطى.

موقع إيكاردا الاستراتيجي
تقع إيكاردا في قلب منطقة تعتبر مهداً للزراعة، وموئلاً لعدد من أعظم الحضارات في العالم. فقد هيمنت إمبراطوريات إيبلا والآشوريين والسومريين والبابليين والحثيين على هذه المنطقة ذات الأهمية الاقتصادية والاستراتيجية. ورغم وجود عدد من العوامل التي ساهمت في نشوء الحضارة في هذه المنطقة، فثمة قليل من الشك بأن الزراعة أسهمت بدور رئيس وشجعت على نمو التجارة بين المناطق البعيدة.
تضم منطقة إيكاردا ثلاثة مراكز من بين مراكز نشأة المحاصيل الثمانية التي حددها فافيلوف في أوائل هذا القرن. وأظهرت المكتشفات الآثارية أن محاصيل الشعير والقمح والعدس والبازلاء والكتان والبيقية كانت قد دجنّت منذ مايقرب من 10,000 عام في الهلال الخصيب، وهي منطقة على شكل قوس في الشرق الأدنى يمتد من فلسطين عبر سورية وجنوبي تركيا وحتى العراق وغربي إيران. وكان القمح والشعير، إلى جانب الأغنام والماعز المدجنة، تشكل أساس النظم الزراعية التي نشأت وتطورت في الهلال الخصيب حوالي 7000 ق.م، ثم انتشرت بسرعة كمجموعة زراعية من العصر الحجري إلى بقاع أخرى من غربي آسيا ووادي النيل والبلقان. وبعد ثلاثة آلاف سنة، أدى النظام الزراعي للقمح والشعير ذاك، الذي يعود إلى العصر الحجري، إلى توفير الغذاء لشعوب منطقة واسعة من العالم القديم، من المحيط الأطلسي وحتى شبه القارة الهندية ومن اسكندنافيا وحتى وادي النيل.
أسهمت مجموعة المحاصيل في الشرق الأدنى إسهاماً كبيراً في توفير الغذاء للبشر على مر التاريخ كما هو الحال اليوم. ومن بين المحاصيل الثلاثين الرئيسة في العالم، أسهم الشرق الأدنى في توفير القمح والشعير والبازلاء واللفت والسلالات البرية من الشيلم والشوفان، فضلاً عن محاصيل أخرى ذات أهمية إقليمية في غذاء الإنسان، تشمل الحمص والعدس والفول. كما نشأت في هذه المنطقة محاصيل أخرى تُعد عناصر هامة في غذاء البشر كالزيتون واللوز، والفستق، والتفاح، والمشمش، والدراق، والبندق، والعنب، والسفرجل، والتين، والبلح، والخيار والبطيخ


اعادة بناء الزراعة في أفغانستان
تضررت الزراعة في أفغانستان على نحو كبير خلال العقدين الماضيين. فقد أسفرت الصراعات وموجات الجفاف عن الإصابة بسوء تغذية واسع النطاق والاعتماد على المعونات الغذائية، إذ لا يجد ملايين السكان الأفغان خياراً آخر سوى ترك منازلهم بعدما تعرضت البنية التحتية للانهيار، في حين يقف الاقتصاد عاجزاً عن فعل أي شيء حيال ذلك. وتعتبر مسألة إعادة إحياء الزراعة مسألةً جوهرية إذا كان ثمة رغبة باستعادة الأمن الغذائي وتحقيق النمو الاقتصادي.
وتعمل إيكاردا بهذا الصدد على تنسيق مبادرة دولية رئيسة لاستعادة الطاقة الإنتاجية والأمن الغذائي. كما يعمل ائتلاف حصاد المستقبل لإعادة بناء الزراعة في أفغانستان، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (usaid)، على جمع الشركاء والخبرات من شتى المنظمات، بما فيها المجموعة الاستشارية، ووكالات الأمم المتحدة، وجامعات الولايات المتحدة، ومنظمات غير حكومية محلية ودولية، وجهات مانحة.
وتتمثل المشكلة الأكثر إلحاحاً التي تواجه المزارعين الأفغان في حاجتهم إلى الحبوب، الأمر الذي دفع البرنامج إلى وضع خطة مفصّلة لإكثار وتوزيع حبوب عالية الجودة لأصناف متكيّفة، ودعم إعادة تنمية القطاع المحلي للحبوب. كما سيعمل علماء الائتلاف على تلبية المتطلبات اللازمة لإعادة إحياء نظم الري التي أصيب كثير منها بالدمار في ذلك البلدأو تلك التي بحاجة إلى ترميم. وقد تناقصت أعداد المواشي بشكل مخيف في الآونة الأخيرة، وبات المزارعون الأفغان دون ثيران لحراثة حقولهم، لذلك كان لا بد من جهود لتقديم استراتيجيات تربية ملائمة وتحسين توزيع الأعلاف. لقد كانت الثمار المجففة الأفغانية تباع في أسواق العالم على نطاق واسع، بيد أن زراعة الأشجار المثمرة والخضراوات بحاجة إلى إعادة تأسيس بهدف الحصول على محاصيل تدر أرباحاً نقدية وقطعاً أجنبياً قيّماً، وإعطاء المزارع الأفغاني بديلاً مجدياً عن زراعة الأفيون.
هذا وتسهم إيكاردا بدور رائد في تنسيق هذه الأنشطة لتزويد الزرّاع الأفغان بأصول وراثية مناسبة، وتقانات، وأوجه أخرى للدعم، مع ضمان تعاون كافة المعنيين ومشاركتهم









التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
 
قديم 31-03-2010, 04:35 PM   رقم المشاركة : 4
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Icon17 رد: Icarda" ايكاردا"

تحسين الأصول الوراثية للمحاصيل
يهدف هذا الموضوع إلى تحسين غلة المحاصيل المنوطة بإيكاردا واستقرار غلتها باتباع طرق تربية المحاصيل الحديثة، ولاسيما التركيز على كفاءة استعمال المياه، والنظم التي لاتستدعي مستلزمات إنتاجية خارجية كثيرة. وتعد هذه الأسس بالغة الأهمية بالنسبة للمزارعين ذوي الموارد المحدودة.
يُعد الشعير محصولاً مهماً للمناطق الجافة في كافة أنحاء العالم. كما يعد محصولاً غذائياً مهماً في المناطق المرتفعة من CWANA والنيبال والهند وبوتان والعديد من بلدان أمريكا اللاتينية، بينما يعد محصولاً علفياً مهماً في المناطق الجافة القاسية من منطقة CWANA. ومن خلال استخدام السلالات المحلية، استنبطت إيكاردا أصناف شعير متحملة للجفاف ومغلالة وذات نوعية تبن عالية تستخدم كعلف للحيوانات، وتحظى هذه الأصناف على قبول المزارعين في منطقة CWANA.
تتبع إيكاردا نهج تربية النبات بمشاركة الزراع لاستنباط سلالات شعير جديدة تلبي المتطلبات الخاصة للمزارعين في مناطق متدنية الهطل المطري. وتعتبر التربية التشاركية نوعاً من الشراكة مابين الباحثين والمزارعين، حيث يعمل الباحثون على إيجاد عشائر نباتية ذات تباين مفيد، بينما يقوم المزارعون بانتخاب السلالات التي من المحتمل أن تكون مفيدة من بين تلك العشائر للزراعة في مزراعهم.
فعلى سبيل المثال، ازدادت غلة الشعير في المناطق ذات الهطل المطري المتدني من سورية بحوالي %25-20 من خلال اعتماد الصنف المحسن 'عرطة'. وخلال فترة الجفاف الشديد الذي ضرب سورية في العامين 1999 و2000، تم تحديد سلالات الشعير التي استطاعت إنتاج غلة حبية وكتلة حيوية بمعدل أمطار سنوي متدنٍ لم يتجاوز الـ 100 مم. وفي العراق، تجاوزت غلة الصنف 'ريحان 3' السلالات المحلية بنحو %67 تحت ظروف هطل مطري معتدل، وبنحو %28 تحت ظروف هطل مطري متدنٍ. في الصين وتونس، تم الحصول على زيادات كبيرة في الغلة نتيجة اعتماد أصناف شعير جديدة.
يُعد العدس مصدراً جيداً للبروتين في غذاء الفقراء في جنوبي آسيا، وغربي آسيا، وشمالي إفريقيا، وشمال شرقي إفريقيا، وأمريكا الجنوبية، إلا أن الأصناف التقليدية قليلة الغلة وعرضة للإصابة بالأمراض. وقد استنبطت إيكاردا أصولاً وراثية محسنة من العدس تتمتع بكفاءة جيدة من حيث الغلة والجودة ومقاومة الأمراض والآفات والإجهادات المناخية.
وقد أتاح التعاون مع العلماء في بنغلاديش والهند والنيبال والباكستان لهذه البلدان حرية الوصول إلى التنوع الوراثي للعدس في غربي آسيا. ونتيجة لذلك، اعتمد الصنف 'Bari-Masur-4' في بنغلاديش للنظم الزراعية القائمة على الأرز، و 'Sikhar' في النيبال و'Manserha 89' في الباكستان، ووزعت على المزارعين. وقد اعتمدت إثيوبيا أربعة أصناف محسنة من العدس تتسم بميزات مهمة بالنسبة للغلة وتقنيات إنتاج محسنة، تم استنباطها بالتعاون مابين البرنامج الوطني الإثيوبي وإيكاردا. وقد ساعدت أصناف العدس ومعاملات الإنتاج المحسنة المستقدمة إلى شمالي السودان في تحقيق السودان اكتفاءً ذاتياً من هذا المحصول.
كما حققت كل من العراق والأردن ولبنان والمغرب وسورية وتونس وتركيا واليمن فائدة من زراعة هذه الأصناف. أما حصاد العدس فكان العائق الرئيس في منطقة WANA، حيث لم يكن هذا المحصول مجدياً من الناحية الاقتصادية نتيجة ارتفاع تكاليف اليد العاملة في الحصاد. نتيجة لذلك، طور جهاز لحصاد العدس آلياً، حيث يتم الترويج له من قبل مزارعين يستخدمونه فوق ما يربو على 100,000 هـ في تركيا وسورية.
أما الفول، الذي يطلق عليه غالباً 'لحم الفقراء'، فيعد محصولاً هاماً في الصين وغربي آسيا وشمالي إفريقيا وإثيوبيا وإريتيريا وأصقاع عديدة من المناطق المرتفعة في أمريكا الجنوبية. وهو لايستخدم كمحصول بقولي حبي فقط، بل كذلك كخضار. وقد تمكنت إيكاردا، التي تضم أكبر مجموعة من الأصول الوراثية من هذا المحصول في العالم، من تحديد سلالات الفول المقاومة للأمراض الشائعة ووزعتها على البرامج الوطنية في أنحاء العالم. وقد اعتمدت كل من الصين ومصر وإثيوبيا وإيران والبرتغال والسودان وسورية أصنافاً جديدة ووزعتها على مزارعيها نتيجة استخدام سلالات تربية استنبطت في إيكاردا. ومن خلال البحوث التشاركية في إثيوبيا ومصر والسودان، أمكن تطوير تقنيات إنتاجية تم عرضها في تجارب ارشادية مظهرة زيادات في الغلة تراوحت بين %30-20 ومعدلات عالية من العائد نتيجة استخدام مستلزمات إنتاجية إضافية. وقد أسهم اعتماد الأصناف المقاومة للتبقع الشوكولاتي والهالوك في مصر في انتفاء الحاجة إلى استخدام مبيدات الآفات، مما أدى إلى خفض تكاليف الإنتاج بالنسبة للمزارعين الفقراء وحماية البيئة من التلوث.




من خلال البحوث المشتركة مع إيكاردا، اعتمدت الصين سلالة الفول H41 باسم 'لي فانغ تشان دو' لمقاطعة جيجانغ.

تم اعتماد شام 5، وهو صنف من القمح القاسي عالي الغلة ومقاوم لعدة إجهادات أحيائية ولا أحيائية، في 94/1993 للمناطق الجافة في سورية.

وقد ساعدت أبحاث إيكاردا على القمح الطري والقمح القاسي، التي تجريها بالتعاون مع المركز الدولي لتحسين الذرة الصفراء والقمح (CIMMYT) الذي يقع في المكسيك، في اعتماد عدد كبير من الأصناف المغلالة والمقاومة للإجهادات في عدة بلدان. وقد تضاعفت الغلة في سورية، وأمكن الحصول على زيادات ملحوظة في مصر والسودان وتونس.
وفي سورية، يزرع حوالي %90 من إجمالي المساحة المخصصة للقمح بأصناف محسنة. وقد عمل البرنامج الوطني السوري وإيكاردا بشكل مشترك على استنباط أصناف تزرع في الوقت الراهن في سورية. ولاعجب عندما نرى أن إنتاجية القمح قد بلغت أربعة أضعاف تقريباً في سورية منذ السبعينات. الأمر الذي ساعد في توفير قرابة 3,5 مليون هـكتار من الأراضي لمحاصيل أخرى نتيجة زيادة إنتاجية أصناف القمح المحسنة. وتفوق الأرباح نتيجة زيادة إنتاجية القمح 500 مليون دولار أمريكي سنوياً.
وفي السودان، زرعت أصناف القمح المتحملة للحرارة بنجاح في جنوبي الخرطوم، حيث حال إجهاد الحرارة دون زراعة القمح في الماضي.
وشأن العدس والفول، يُعد الحمص الكابولي مصدراً جيداً آخر للبروتين في غذاء السكان ذوي الدخل المنخفض في منطقة CWANA وإثيوبيا وجنوب آسيا وبقاع من أمريكا اللاتينية. وينخفض محصول الحمص خاصة في منطقة CWANA، حيث يزرع تقليدياً في الربيع، الأمر الذي يجعله عرضة لإجهاد الجفاف. وقد قامت إيكاردا بالتعاون مع المركز الدولي لبحوث محاصيل المناطق المدارية شبه القاحلة (ICRISAT) الذي يتخذ من الهند مقراً له، باستنباط أصناف من الحمص يمكن زراعتها في الشتاء عندما تتاح كمية كبيرة من الرطوبة. وقد أسفرت تقنية زراعة الحمص الشتوي، التي تستخدم أصنافاً مغلالة مقاومة للفحة الأسكوكيتا ومتحملة للبرودة، عن زيادة في الغلة تتراوح بين .%80-50
وتعمل إيكاردا على تربية أصناف جديدة للمحاصيل ليس من أجل الغلة واستقرارها فحسب، بل أيضاً من أجل تحسين نوعيتها التغذوية. ويعد الجلبان محصولاً مهماً من محاصيل البقوليات الحبية من أجل الفقراء في كل من بنغلاديش والصين وإثيوبيا والهند والنيبال والباكستان. إذ يقدّم غلات اقتصادية ويمكن زراعته في ظروف قاسية. ويعتبر الجلبان بارقة الأمل الوحيدة للفقراء في أوقات الجفاف. غير أن هذا المحصول يحتوي على سم عصبي يسبب في إصابة الطرفين السفليين بالشلل. ومن خلال التعاون مع شراكائها الوطنيين، استنبطت إيكاردا أصناف جلبان متدنية السم العصبي وآمنة من أجل الاستهلاك البشري.
واعتماداً على المادة الوراثية التي استنبطتها إيكاردا بالتعاون مع البرامج الوطنية، تم اعتماد ما يربو على 628 صنفاً من الشعير والعدس والفول والقمح الطري والقمح القاسي والحمص
الكابولي والبازلاء والبقوليات العلفية في عدد كبير من البلدان في أنحاء العالم في أواخر 2001.

إدارة نظم الإنتاج

إن إدارة نظم الإنتاج تجمع مكونّات البحوث في منظور النظم الزراعية. ويوفر هذا الأسلوب الوسيلة لتقييم نتائج البحوث التي أجريت في مواقع محددة وترجمتها إلى توصيات يمكن تطبيقها على نظم زراعية أخرى. وتستفيد إيكاردا من تجاربها المتراكمة وخبراتها المنهجية في البحوث المديدة للوصول بالدورات الزراعية إلى وضعها الأمثل، وإيجاد طرق ملائمة لتكثيف الإنتاج ولاسيما من خلال زيادة كفاءة استعمال المياه. إن نظم المكافحة المتكاملة للآفات القائمة على معالجة بيئية سليمة، بما فيها المكافحة البيولوجية، تندمج وتتكامل مع المعاملات الزراعية وخصوبة التربة وعلاقتها بالمياه في نطاق بحوث نظم الإنتاج.
وبالتعاون مع البرامج الوطنية، تقوم إيكاردا بتوصيف الأبعاد الزمانية والمكانية لنظم الإنتاج في المناطق الجافة بواسطة الاستقراء من مواقع مشابهة لمناطق أخرى باستخدام نماذج محاكاة ترتبط مكانياً بقواعد بيانات بيئية - زراعية. ويرّكز المركز بشكل خاص على نظم إنتاج المراعي الطبيعية والرعي. وُيستخدم منهج انتقائي لتحسين المحاصيل باستخدام حصر الموارد الطبيعية وتقنيات إحيائها. وتشمل البحوث مشاركة المجتمعات الريفية، وقضايا حقوق الملكية، وتقييم إمكانية إدارة المراعي الطبيعية بشكل متنوّع. وتعد دراسة الاستخدام الفعال للمصادر العلفية من قبل المجترات الصغيرة في كل من المراعي الطبيعية والمناطق المزروعة إحدى المكونات الهامة لهذه البحوث، بالإضافة إلى توصيف السلالات ولاسيما فيما يتعلق بكفاءة تحويل العلف إلى منتجات حيوانية عالية الجودة. وتمت دراسة الوسائل التقليدية لتجهيز الحليب (اللبن) بهدف التعرف على سبل أكثر فعالية تزيد من قيمة المنتجات لزيادة دخل الرعاة.
إن إحياء الأراضي التي تم رعيها بشكل جائر، وتوفير رعي بديل في أماكن أخرى للمواشي، هما الوسيلتان لوقف تدهور المراعي. وقد أظهرت بحوث إيكاردا على إحياء الأراضي التي تعرضت للرعي الجائر إمكانية استخدام البقوليات المحلية الحولية كالبرسيم والنفل الحولي. ويركز البرنامج على تحسين الأنواع المتكيفة محلياً وعلى وضع طرائق بسيطة لإنتاج البذور التي يمكن للمزارعين استخدامها.
أما الاستراتيجية الثانية - التي تتمثل في توفير رعي بديل- فتعتمد جزئياً على الدورات الزراعية للحبوب مع البقوليات العلفية الحولية كبديل لزراعة الحبوب فقط. ومن بين البقوليات العلفية المبشرة مختلف أنواع البيقية spp.) (Vicia والجلبان spp.) (Lathyrus التي توفر فرصاً للإندماج في نظم إنتاجية مختلفة، ويمكن استخدامها في طرق عديدة كعلف للمواشي (الرعي، الدريس، البذور، أو التبن). وتقوم إيكاردا باستنباط أصناف من هذه البقوليات تتمتع بغلة أعلى وجودة غذائية أفضل وقدرة على التكيف مع مختلف البيئات.
وثمة مجال آخر من مجالات البحوث تكمن في إدخال الشجيرات إلى المراعي الطبيعية من قبيل الرغل الأمريكي canescens) (Atriplex والقطف الملحي (Atriplex halimus) والرغل الاسترالي (A.nummularia) والروثا vermiculata) (Salsola وهي ذات قدرة علفية عالية واحتياجات مائية قليلة. وتتم دراسة استخدام صبار عديم الأشواك للحدّ من التصحر وتقديم علف إضافي. وكان عمل المكعبات العلفية باستخدام مخلفات زراعية استراتيجية أخرى لزيادة توفير الأعلاف خلال فترات لا يتوافر فيها الرعي الطبيعي.

إدارة الموارد الطبيعية
تهدف الأبحاث الجارية على الموارد الطبيعية في إيكاردا إلى تحسين استغلال الموارد الطبيعية بشكل فعال ومتكامل ومستديم أكثر بغية تحسين الإنتاج والإنتاجية، والتخفيف من حدة الفقر. وتعد المياه، التي تصدرت سلم أولوياتها، القضية الرئيسية في المهام الملقاة على عاتق إيكاردا في المناطق الجافة؛ غير أن الأرض والطبيعة واستغلال جانبيهما الرئيسيين: التربة والغطاء النباتي، ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالماء، وتخضع جميعها للمناخ. وقد تمت دراسة المعالم المناخية والتوزع المكاني للموارد الطبيعية والنظم الأخرى التي تستخدمها، في سياق توصيف بيئي زراعي. ويشمل هذا العمل جمع المعلومات وارتباطها بالطقس والتربة وقدرة الأرض وموارد المياه وإنتاج المحصول، وتحديد العلاقات بين المناخ والتطور الفينولوجي للمحصول ونضجه.
وتركز أبحاث إيكاردا في المناطق البعلية على حصاد المياه، والاستخدام الأمثل للري التكميلي وديمومة طبقات المياه الجوفية. وتحاول البحوث في المناطق المروية تطوير معاملات لإدارة المحصول على مستوى المزرعة بشكل يضمن إنتاجية أعلى واستعمال كفاءة المياه بشكل مستديم. كما يولى اهتمام بالاستخدام الآمن والفعال لمصادر المياه غير التقليدية للزراعة بما فيها المياه المالحة والمياه الصرف الصحي المعاملة.
ومن البحوث المرتبطة بالماء بشكل وثيق، البحوث الجارية على الأراضي والتربة في المناطق المعرضة لخطر التدهور بسبب تقلب المناخ وسوء إدارة الموارد الطبيعية بسبب الفقر. وتركز الأبحاث الجارية على الأراضي والتربة على إدارة مساقط المياه واستصلاح الأراضي، ووضع نظم مع المستخدمين تهدف إلى وقف انجراف التربة وتشكل الملوحة، والتي تشمل إجراءات طويلة المدى لحفظ التنوع الحيوي المفيد في موئله الطبيعي (في المحيا).
تعتمد استراتيجية إيكاردا البحثية لإدارة الموارد الطبيعية على استخدام سلسلة من المواقع الأنموذجية، تمثل الظروف الزراعية-البيئية المتنوعة في منطقة ما دون إقليمية. ويتم توصيف المواقع بشكل جيد من حيث الصفات الفيزيائية الحيوية والاجتماعية-الاقتصادية، حيث يساعد هذا التوصيف على وضع برامج تقانية يمكن استخدامها كسلع دولية للعموم في مختلف المناطق الجافة. فعلى سبيل المثال، يغطي موقع إيكاردا للبحوث المتكاملة في بويكوزون، بأوزبكستان، منطقة تبلغ مساحتها الإجمالية 8000 هكتار، تشمل المراعي الطبيعية، والقمح البعلي، والبساتين، والكرمة فوق مناطق مروية، ومنحدرة، وهضبية. ويتمحور العمل في ذلك الموقع حول تطوير خيارات لصالح المجتمعات في المنطقة المستهدفة ومن ثم توسيعها ونشرها إلى مناطق أخرى. أما قوة العمل فتتمثل في شموليته واتباع نهج تشاركي متعدد الاختصاصات.
إن استنباط أصناف جديدة للمحاصيل يتوقف على استخدام التنوع الوراثي النباتي، الذي يعتبر حصيلة للانتخاب الطبيعي عبر آلاف السنين وتكيّف أنواع النباتات مع البيئات القاسية. وتضم الأنواع النباتية هذه مورثات قيّمة لمقاومة الأمراض والآفات والبرودة والحرارة والإجهادات الأخرى. ومن بين المحاصيل المنوطة بإيكاردا، تم تدجين الشعير والقمح الطري والقمح القاسي والعدس والبيقية في غربي آسيا، بشكل رئيسي في ما يدعى بمنطقة الهلال الخصيب. وقد وجدت إيكاردا أن الأسلاف والأقارب البرية لهذه المحاصيل مازالت موجودة في المنطقة حتى يومنا هذا، إلا أنها معرضة لخطر الضياع بسبب الرعي الجائر، والزراعة غير المستدامة، وتوسع المدن. لذا ينبغي جمعها من البرية أو الحصول عليها من المزارعين.
وبالتعاون مع البرامج الوطنية، ترسل إيكاردا سنوياً بعثات إلى مواقع معروفة وأخرى يتوقع العثور فيها على أنواع برية وسلالات محلية، سواء داخل المنطقة أو خارجها. وقد نظم حتى اليوم ماينوف على 70 بعثة في أربعين بلداً. وتضم مـجموعة الأصول الوراثية في إيكاردا حالياً 127,000 مدخل لاتقدر بثمن. وتُرسل حوالي 28,000 عينة سنوياً لكي يستخدمها زملاء في أنحاء العالم في عمليات التربية.
بيد أن النباتات في البرية تتطور باستمرار، ومن الأمور المثيرة للفزع التوقع بأن لاتتمكن العينات الموجودة حالياً في بنوك وراثية من المحافظة على بقائها في المستقبل بسبب التغيرات التي تطرأ على البيئة. ولذلك، وكما اسلفناً، فإن إيكاردا تركز على حفظ التنوع الحيوي الزراعي في عين المكان بشكل خاص. وتُستخدم الوسائل الحديثة لنظم المعلومات الجغرافية (GIS) للجمع بين بيانات السواتل (الأقمار الإصطناعية) والمسوحات الأرضية لتحديد المواقع الممكنة للحفظ في عين المكان.
تُستخدم أصول إيكاردا الوراثية على نطاق واسع؛ فعلى سبيل المثال، أمكن تحديد مصادر مقاومة الصدأ المخطط والذبول الفيوزارمي في الشعير بالولايات المتحدة والصين على التوالي في الأصول الوراثية المقدمة من قبل إيكاردا. كما استخدمت مصادر لمقاومة مرضيّ التبقع البني والصدأ على الفول من مجموعات الأصول الوراثية للمركز. وقد تمكن بنك إيكاردا الوراثي من إعادة توطين أصول وراثية قيمة بالنسبة لتلك البلدان في المنطقة حيث كانت قد فقدت مجموعاتها نتيجة الحوادث أو الصراعات الأهلية.


العوامل الاقتصادية - الاجتماعية والسياسات

تؤثر العوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسات بشكل كبير على أسلوب إدارة المزارعين لمواردهم، وعلى نشاطاتهم ومدى تأثيرها على قاعدة الموارد الطبيعية ومدى تبنيهم للتقنيات الجديدة.
وتشمل البحوث الجارية حالياً في إيكاردا دراسات حول العوامل الاجتماعية والاقتصادية التي تؤدي إلى قيام المزارعين باستخدام أساليب تضر بقاعدة الموارد الطبيعية. وتشمل مجالات الدراسة إدارة الموارد التي تمتلكها مجموعات المزارعين (كالمراعي الطبيعية والمياه الجوفية) وتقبّل نظم الإدارة البديلة؛ وتبني التقنيات الجديدة ومدى تأثيرها، والمعوقات التي تحد منها على مستوى المزرعة؛ وقضايا كلا الجنسين (Gender)؛ والتقييمات التنبؤية للتأثيرات الاقتصادية للتقنيات الجديدة. وحيثما تستدعي الضرورة، يسعى المركز لتحديد التغيرات الملائمة في السياسات الحكومية لترسيخ فوائد التقنية الجديدة. كما يقوم المركز بدراسة حقوق الملكية وسياسات مؤسسية أخرى على اعتبار أن ثمة تأثير لها في اعتماد تقانات جديدة. وعندما تقوم إيكاردا بذلك، فهي تدرك المزايا الخاصة لكل برنامج من البرامج الوطنية وتشركها في هذه العملية بشكل تام وتوفر لها الدعم المطلوب






التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
 
قديم 31-03-2010, 04:41 PM   رقم المشاركة : 5
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Icon17 رد: Icarda" ايكاردا"

بنك ايكاردا الوراثي

بنك إيكاردا الوراثي.



مجموعة الأصول الوراثية .



تنظر إدارة نظم الإنتاج إلى النظم الزراعية ككل متكامل بين زراعة المحاصيل وتربية المواشي في سياق قاعدة الموارد الطبيعية.



سلالات جلبان جديدة متدنية السم العصبي، استنبطت بشكل مشترك مابين إيكاردا وباحثين إثيوبيين، ويتم تقويمها في مركز بحوث ديبري زيت، إثيوبيا. وقد جدد أداء هذه السلالات اهتمام إثيوبيا في تحسين بحوث الجلبان.











التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
 
قديم 31-03-2010, 04:45 PM   رقم المشاركة : 6
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Icon17 رد: Icarda" ايكاردا"

تحسين الأصول الوراثية للمحاصيل

مزارعون من مصر يبحثون عن صفات مفيدة في سلالات شعير مزروعة في الحقل. قد لاتكون بعض الصفات التي تظهر في الحقل هي ذات الصفات التي تظهر في بيئة مواتية نسبياً في محطة البحوث.



'عرطة'، سلالة محلية محسنة من الشعير، مستنبطة من أصول وراثية جُمعت في سورية.




من خلال البحوث المشتركة مع إيكاردا، اعتمدت الصين سلالة الفول H41 باسم 'لي فانغ تشان دو' لمقاطعة جيجانغ.




تم اعتماد ''شام '6، وهو صنف قمح طري عالي الغلة متوسط المقاومة للصدأ الأصفر، في الجزائر والأردن ولبنان والسودان وسورية



استنبط صنف العدس 'Bari-Masur-4' من تهجين سلالة محلية بصنف منتخب من إيكاردا، وتم اعتماده في بنغلاديش للنظم الزراعية القائمة على الأرز.



تنظر إدارة نظم الإنتاج إلى النظم الزراعية ككل متكامل بين زراعة المحاصيل وتربية المواشي في سياق قاعدة الموارد الطبيعية.








التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
 
قديم 31-03-2010, 04:48 PM   رقم المشاركة : 7
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Icon17 رد: Icarda" ايكاردا"

إعادة بناء الزراعة في أفغانستان


تضررت الزراعة في أفغانستان على نحو كبير خلال العقدين الماضيين. فقد أسفرت الصراعات وموجات الجفاف عن الإصابة بسوء تغذية واسع النطاق والاعتماد على المعونات الغذائية، إذ لا يجد ملايين السكان الأفغان خياراً آخر سوى ترك منازلهم بعدما تعرضت البنية التحتية للانهيار، في حين يقف الاقتصاد عاجزاً عن فعل أي شيء حيال ذلك. وتعتبر مسألة إعادة إحياء الزراعة مسألةً جوهرية إذا كان ثمة رغبة باستعادة الأمن الغذائي وتحقيق النمو الاقتصادي.
وتعمل إيكاردا بهذا الصدد على تنسيق مبادرة دولية رئيسة لاستعادة الطاقة الإنتاجية والأمن الغذائي. كما يعمل ائتلاف حصاد المستقبل لإعادة بناء الزراعة في أفغانستان، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، على جمع الشركاء والخبرات من شتى المنظمات، بما فيها المجموعة الاستشارية، ووكالات الأمم المتحدة، وجامعات الولايات المتحدة، ومنظمات غير حكومية محلية ودولية، وجهات مانحة.
وتتمثل المشكلة الأكثر إلحاحاً التي تواجه المزارعين الأفغان في حاجتهم إلى الحبوب، الأمر الذي دفع البرنامج إلى وضع خطة مفصّلة لإكثار وتوزيع حبوب عالية الجودة لأصناف متكيّفة، ودعم إعادة تنمية القطاع المحلي للحبوب. كما سيعمل علماء الائتلاف على تلبية المتطلبات اللازمة لإعادة إحياء نظم الري التي أصيب كثير منها بالدمار في ذلك البلدأو تلك التي بحاجة إلى ترميم. وقد تناقصت أعداد المواشي بشكل مخيف في الآونة الأخيرة، وبات المزارعون الأفغان دون ثيران لحراثة حقولهم، لذلك كان لا بد من جهود لتقديم استراتيجيات تربية ملائمة وتحسين توزيع الأعلاف. لقد كانت الثمار المجففة الأفغانية تباع في أسواق العالم على نطاق واسع، بيد أن زراعة الأشجار المثمرة والخضراوات بحاجة إلى إعادة تأسيس بهدف الحصول على محاصيل تدر أرباحاً نقدية وقطعاً أجنبياً قيّماً، وإعطاء المزارع الأفغاني بديلاً مجدياً عن زراعة الأفيون.
هذا وتسهم إيكاردا بدور رائد في تنسيق هذه الأنشطة لتزويد الزرّاع الأفغان بأصول وراثية مناسبة، وتقانات، وأوجه أخرى للدعم، مع ضمان تعاون كافة المعنيين ومشاركتهم






التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
 
قديم 31-03-2010, 04:54 PM   رقم المشاركة : 8
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Icon17 رد: Icarda" ايكاردا"

معوقات تحسين الانتاجية

الجفاف


البرودة




الافات الحشرية


فقدان التنوع الحيوي



انجراف التربة


الحرارة



الأمراض






التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
 
قديم 01-04-2010, 09:37 AM   رقم المشاركة : 9
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Icon17 رد: Icarda" ايكاردا"

مدرسة ايكاردا الدولية في حلب
ان مدرسة إيكاردا الدولية في حلب هي مدرسة نهارية مختلطة تابعة لإيكاردا وهي تشرف عليها.
وتقدم المدرسة منهاجاً جيداً ومعتمداً دولياً لأبناء العاملين في إيكاردا على وجه الخصوص. ويوجد حالياً 280 طالباً مسجلين في كافة الصفوف (k-12) يمثلون 37 بلداً، ثلثهم تقريباً من أبناء العاملين في إيكاردا، والباقي من أهالي حلب.
ويعمل على إدارة المدرسة اللجنة الإدارية للمدرسة (SMC)،
التي يعينها المدير العام. ويوجد ثمة 30 مدرساً يعملون بدوام كامل، ثلثيهم تقريباً موظفين على أسس دولية، بينما الثلث الباقي فمن أبناء المجتمع المحلي.
وتقع المدرسة فيما يعرف بالمكتب الأول، على مساحة تمتد إلى أربعة هكتارات، في منطقة الأعظمية.
وتشترك المدرسة في هذا الموقع مع مكان إقامة السيد المدير العام ونادي إيكاردا الرياضي والاجتماعي. وتتألف مرافق المدرسة من أربعة أبنية، اثنان منهما كانا للسكن، واثنان تم بناؤهما خصيصاً للمدرسة. كما وتتشارك المرافق الرياضية للمدرسة مع النادي الرياضي.
وقد مُنحت هذه المدرسة الاعتماد الكامل من قبل رابطة معاهد ومدارس الولايات الوسطى. وهي مركز معتمد لاختبارات البكالوريا الدولية (IB)، والشهادة الدولية العامة للدراسة الثانوية (IGCSE). ويسعى معظم الطلاب للحصول على شهادة الدبلوم الثانوية على الأسلوب الأمريكي، كما يسعى ثلثي طلاب البكالوريا لنيل شهادة البكالوريا الدولية (IB).
لقد وصل معدل النجاح، عام 1999، إلى 90% لكافة الطلاب المتقدمين إلى امتحان البكالوريا الدولية؛ وكان معدل نقاط طلاب الشهادة الثانوية جيداً، حيث بلغ 33 نقطة كما كان عليه الحال العام المنصرم. وكانت نتائج امتحانات IGCSE،
التي تقدّم لها طلاب الصف العاشر، مُسرة للغاية.
وخلال العام الدراسي 1998/99، أبقَت المدرسة على منهاجها الواسع لكافة الطلاب من كافة الأعمار. وفي المدرسة الإبتدائية، قدّم المُدرّس المرجع المساعدة لـ 27 طالباً في المرحلة الإبتدائية، ممن هم بحاجة إلى إلى مساعدة إضافية، بينما أثبت المنهاج الجديد المتخصص بالأعمال شعبيته بين طلاب المرحلة الثانوية. هذا وبدأت المدرسة دورة جديدة لتطوير المنهاج من خلال نشر مناهج جديدة في الرياضيات والعلوم.
لقد خضعت المدرسة إلى سلسلة من الأحداث الخاصة، بما فيها حفل عشية عيد القديسين لطلاب المرحلة الإبتدائية، والأسبوع الدولي، ومعرض العلوم، ودروس في لغة جديدة في فترة بعد الظهيرة.
كما تم توسيع رقعة الأنشطة المقدّمة للطلاب وغير المتعلقة بالمناهج. حيث كان مجلس الطلاب وجمعية الشرف نشطَين بشكل خاص، وشاركت فرق الطلاب الرياضية في مبارايات دولية عديدة نظمها مؤتمر أنشطة المدارس الدولية (ISAC). كما نظمت رابطة الآباء والمدرسين العديد من الأنشطة الاجتماعية الناجحة لأعضاء المدرسة.
لقد تواصلت عملية تحسين مرافق المدرسة. حيث تم تحسين الأجهزة السمعية في قاعة الاجتماعات الجديدة بشكل كبير، وذلك بإضافة ألواح جدارية، وستائر قماشية لتخميد الصوت. كما تم توصيل المدرسة مع شبكة المنطقة المحلية،
وتم طلب 29 جهاز حاسوب جديد. وفي نهاية العام الدراسي، تم تركيب أجهزة تكييف في كافة الصفوف، كما افتُتح ملعب جديد مروي لكرة القدم تشترك فيه المدرسة مع نادي إيكاردا الرياضي.
هذا وتُبقي الإدارة المالية للمدرسة على سياستها المتشددة، حيث انتهى العام الدراسي 1998/99 بفائض جاهز للتشغيل.






التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
 
قديم 01-04-2010, 10:50 AM   رقم المشاركة : 10
الفراشة المتألقة*
مشرفة
تقانات الهندسة الحيوية
 
الصورة الرمزية الفراشة المتألقة







آخر مواضيعي - photo+ song
- فيروزيـــــــــــ صباحيةـــات
- اعلان هام: "لمحترفي التصوير"
- محاضرة تعريفية بفروع الهندسة التقنية (حيوية - أغذية-بيئة) غدا
- برأيكم "ناكل ولا نلبس"


الفراشة المتألقة غير متواجد حالياً

الفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond reputeالفراشة المتألقة has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

افتراضي رد: Icarda" ايكاردا"

زوار ايكاردا

الشكل يوضح النسبة المئوية لتوزع زوار إيكاردا خلال عام 1999.
استقبل المركز عام 1999، 2301 زائراً قدموا ضمن 636 مجموعة من 54 بلداً مختلفاً،
ممثلين بذلك أكثر من 145 جنسية،
ومنظمات دولية، وخاصة من جميع أنحاء العالم كان منها 77.7% من منطقةWANA، و10.3% من أوروبة، 6.6% من مناطق من آسيا وإفريقيا
لاتنتمي إلى WANA، و5.4% من الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا،
وكندا. وكان من بين الزوار أيضاً وزراء زراعة، وبرلمانيون، وسفراء، ومسؤولون حكوميون، وممثلون عن المنظمات المانحة، ورجال إعلام، وباحثون، وخبراء في الإرشاد الزراعي، ومزارعون، وممثلون عن اتحادات المزارعين، ومتدربون، وطلاب.
وكان من بين الزوار المتميزين خلال العام 1999:
معالي وزير الزراعة الأردني، السيد هاشم شبول.
معالي وزير الزراعة الفلسطيني، السيد حكمت زيد.
معالي وزيرة الشؤون الاقتصادية، باسكال كوشيبين. سويسرا.
السيد جون واتربيري، رئيس الجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان.
الدكتوران محمد عبد النور، ونصرت فضة، مديران عامان أسبقان لإيكاردا






التوقيع :
لو كان لنا ضمير أخر......
لأغرقنا العالم بأحاديث مطوّلة عنه !!!!!
m.ع
آخر تعديل بواسطة الفراشة المتألقة بتاريخ 01-04-2010 الساعة 11:06 AM .
 
موضوع مغلق

الكلمات الدليلية
ايكاردا, icarda


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سوريان يلجأن للقضاء" غوغل" بسبب محرك بحث الصور الجديد "جوجل جوجلز" Mm2007Eng قسم المنوعات 7 03-01-2010 10:11 PM
اردني يعمل على اعداد اكبر طبق "منسف" بالعالم على امل دخول "غينيس" هيبو قسم المنوعات 13 22-12-2009 12:45 PM
"جوجل" توفير أداة "البحث المترجم" إلى خيارات بحثها ENG-UNI قسم الكومبيوتر والإنترنت 0 11-12-2009 09:53 PM
"جوجل" تستحوذ على تقنية تبادل الملفات في "الزمن الحقيقي" عبر الإنترنت. ENG-UNI قسم الكومبيوتر والإنترنت 0 11-12-2009 09:53 PM
قررت شركة "مايكرسوفت" الأمريكية إتاحة نظام تشغيل "ويندوز7" بعشرة لغات أفريقية ENG-UNI قسم الكومبيوتر والإنترنت 0 11-12-2009 09:53 PM


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى كلية الهندسة المدنية والتقنية - جامعة حلب