التسجيل قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

تبادل الخبرات بين طلاب البيئة والأغذية والحيوية صناعات غذائية بيئية - إبتكارات بيئية حيوية - وكل مشروع أو جهد مشترك بين طلاب ومهندسي الأقسام الثلاث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-07-2009, 11:51 PM   رقم المشاركة : 1
المهندس عيسى منصور*
عضو شرف
مشرف
تكنولوجيا الأغذية
 
الصورة الرمزية المهندس عيسى منصور







آخر مواضيعي - معصرة القنجرة لزيت الزيتون((ومعالجة المخلفات))
- تحضير مخلل الزيتون على أصولو ((صحة وعافية!!!))
- أكثر مما تتوقع عن طحن الحبوب , مع الصور , وتحديد معايير الجودة
- جبنة (Camembert) \\ المعلمية هون على أصولها ...
- العدد الأكبر والأهم من الاختبارات التي تجرى في مجال تكنولوجيا الألبان


المهندس عيسى منصور غير متواجد حالياً

المهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى المهندس عيسى منصور
Icon19 موسوعة تكنولوجية عن الزيتون

موسوعة تكنولوجية الزيتوننصائح إرشادية للحصول على زيت زيتون عالي الجودةموسوعة تكنولوجية الزيتون

للحصول على زيت زيتون عالي الجودة وبمواصفات جيدة ومن أجل تخزينه بشكل صحيح نقدم النصائح التالية :
أولاً-قبل عملية العصر:موسوعة تكنولوجية الزيتون
1. جني الثمار باليد وعدم استخدام الضرب بالعصا لقطاف الزيتون لأن ذلك يؤدي إلى تجريح وتكسير الثمار وتصبح عرضة للتخمرات والتفاعلات الأنزيمية مما يؤدي إلى ارتفاع الحموضة والبيروكسيد, وكذلك يؤدي إلى تكسير الأفرع الحديثة التي ستحمل الثمار في العام القادم . كما يؤدي ذلك لإصابتها بذبابة الاغصان.
2. جمع الثمار المتساقطة على الأرض بسبب الإصابات الحشرية أو نتيجة الظروف البيئية وعدم خلطها مع الثمار المقطوفة باليد من الشجرة بل عصرها بمفردها لان الزيت الناتج عنها ذو مواصفات سيئة.
3. وضع أكياس قماش أو خيش أسفل الشجرة أثناء الجني حتى لا تتعرض الثمار للجرح والخدش والضياع .
4. التنسيق المسبق بين المزارع وإدارة المعصرة من أجل تحديد موعد للعصر وذلك قبل البدء بالقطاف بشرط ألا تتجاوز الفترة بين القطاف والعصر ثلاثة أيام .
5. نقل ثمار الزيتون من الحقل إلى المعصرة بعد القطاف مباشرة بواسطة صناديق بلاستيكية أو خشبية مهواة ، وعدم وضعها بأكياس الخيش أو البلاستيك وتكديسها فوق بعضها البعض لأن ذلك يرفع درجة الحرارة بين الثمار وينشط حدوث التفاعلات والتخمرات وبالتالي ارتفاع البيروكسيد والحموضة أثناء بقائها في المعصرة قبل العصر .

ثانياً-بعد عملية العصر:موسوعة تكنولوجية الزيتون
لحفظ الزيت بشكل جيد ومنع زيادة الحموضة والبيروكسيد ننصح بما يلي:
1- تخزين الزيت الناتج وفقاً للأنواع المتجانسة منه(حسب الحموضة).
2- إن تعرض الزيت لأوكسجين الهواء يؤدي إلى زيادة البيروكسيد وبالتالي يجب ملء خزانات الزيت والعبوات كاملة , وعدم ترك فراغات للتقليل قدر الإمكان من تأكسد الزيت .
3- الحرارة المناسبة لحفظ الزيت في المستودعات تتراوح بين 10-15درجة مئوية .
4- أشعة الشمس المباشرة وغير المباشرة لها تأثيرها المنشط لحدوث الأكسدة .
5- يجب أن تكون أماكن التخزين خالية من أية مصادر للروائح .

6- بالنسبة للعبوات المستخدمة ننصح بما يلي :

أ‌- تخزين الزيت بعبوات معدنية مغلفة بمادة غير قابلة للصدأ وصالحة لتخزين المواد الغذائية .
ب‌- استخدام العبوات الزجاجية عاتمة اللون فهي الافضل في تخزين الزيت لانها تقلل من أثر الإضاءة .
ت‌- إن الصفائح المعدنية المستخدمة حالياً في عملية التخزين تعمل على زيادة الحموضة والبيروكسيد بشكل ملحوظ وكذلك الامر بالنسبة للخزانات البلاستيكية, لذلك ننصح باستخدام صفائح معدنية مطلية من الداخل بمادة مغلفنة غذائية .
ث‌- إن خزانات الستانلس ستيل جيدة ومناسبة لتخزين الزيت لفترات أطول .
ج‌- يجب تجفيف اوعية حفظ الزيت من الماء لأن الماء يزيد من سرعة تأكسد الزيت، إذ أن الرطوبة وإن كانت قليلة جداً وفي حدود 0,5% تؤدي إلى تلف الزيت نتيجة لانحلال المواد الموجودة في العكارة المائية .
ح‌- عند تخزين الزيت البكر ترسب طبقة من ماء الزيتون والشوائب الاخرى في قعر الخزان وهي تحتوي على مواد غلوكوزية وبروتينات إضافة إلى بقايا نباتية وأنزيمات, وإذا بقي الزيت ملامساً لها مدة طويلة ينتج عن ذلك الأضرار التالية :
v طعم سيء للزيت ورائحة غير مقبولة .
v تلف ناتج عن المتعضيات المائية اللاهوائية الموجودة في الرسوبيات الزيتية مما يؤدي إلى تعفن الزيت .
v يمكن ان تزداد الحموضة في الزيت نتيجة لنشاط الأنزيمات الدهنية الموجودة في التفل .
وللتغلب على هذه المشاكل يجب إزالة هذه الترسبات بسرعة إما بالترقيد أو بالفلترة .

وأخيراً:
يمكن تأخير التلف الناتج عن التأكسد الذي يصيب زيت الزيتون البكر بتطبيق الطرق المناسبة في عملية التخزين, ولكن متى بدأ التأكسد لايمكن وقفه.

تأثير العوامل المناخية على تشكل زيت الزيتون:موسوعة تكنولوجية الزيتون
إن للعوامل المناخية تأثير ملحوظ على كمية الزيت في الثمار نوعيته أيضاً :
ü فالصيف المشمس يساعد على تشكل الزيت بشكل أفضل من الصيف البارد أو الماطر.
ü أما أمطار الخريف فلها تأثير واضح وإيجابي على زيادة نسبة الزيت في الثمار خاصة وأن نسبة الزيت تزداد بشكل كبير خلال أشهر تشرين الأول وحتى كانون الثاني.
ü وتجدر الإشارة إلى أن مناخ المناطق الجبلية يكسب الزيت طعماً ورائحة مرغوبين مقارنة بالمناطق الأخرى .











قبل البدء في الحديث عن آليات تجهيز المعصرة وطرق العصر و ما إلى ذلك يجب أن نشير إلى نقطتين هامتين :
الأولى: أن الإنسان بطبعه يبحث عن الكمال وذلك يتضح بتحسين كل ما يصنعه عاما بعد عام ولذلك فإن لكل آلة مصنعة مهما بلغت من التقدم و التطور بعض المساوئ التي يحاول الإنسان دائما التخلص منها .
و الثانية : أن العصر بحد ذاته فن يعتمد على الخبرة و المعرفة و العلم و مهما بلغت درجة التكنولوجيا و التقدم في هذا المجال فسوف يبقى العامل البشري عاملا مهما يلعب الدور الأهم هنا .
و نظرة عامة إلى الكم الكبير من أصناف الزيتون الوارد إلى المعصرة و نظرة أخرى إلى الاختلاف الكبير في درجات النضج يعطيانا تأكيدا كبيرا على دور العامل في المعصرة ومدى حرصهم للحصول على اكبر وارد زيتي سواء بإنقاصه أو بزيادته لدرجة حرارة الماء أو وقت العصر أو وقت المزج .....الخ، مما يتطلب من المزارع معرفة دقيقة وثقة كبيرة بالمعصرة التي سوف يتعامل معها كي يحصل على الكم الأوفر والنوع الأفضل للزيت الذي تعب سنة كاملة للحصول عليه .
ولكن ذلك المردود العالي يترافق مع إنتاج مرتفع للمخلفات الضارة بالبيئة لذلك كان من الواجب الاهتمام بجعل هذه المخلفات صديقة للبيئة .

أول شي رح إعرض مخطط لمعصرة تعمل بالطرد المكزي
موسوعة تكنولوجية الزيتون


ومن ثم:
مراحل عصر الزيتون:
1- مرحلة تنظف الثمار :
في هذه المرحلة يتم فصل الأوراق والعيدان والثمار ثم غسل الثمار لتنظيفها من الأتربة والشوائب الأخرى ويجب تبديل ماء الغسيل كل 6 مرات .
2- مرحلة جرش أو طحن الثمار :
تمر الثمار عبر السيور متجهة إلى الجاروشة حيث يتم جرشها مع مراعاة أن يكون جرش الثمار ناعما نسبيا , وفي حال كون ثمار الزيتون جافةوقليلة الرطوبة يفتح صنبور الماء فوق الجاروشة ويراعى أيضا أن تكون ثمار الغربال منتظمة ومناسبة من حيث الحجم وعدم وجود شقوق فيها .
3- مرحلة تحضير العجينة :
بعد وصول الجريش إلى العجانة يجب ألا تقل فترة العجن والخلط عن 45 دقيقة وكطريقة للدلالة على كفاية مرحلة العجن تؤخذ كمية من العجين ويضغط عليها باليد ثم تترك فإذا بقيت على اليد آثار للزيت فهذا يعني أن العجينة أصبحت جاهزة وإذا بقي بعض من العجينة على اليد فإن العجينة بحاجة إلى فترة أخرى من العجن.
4- مرحلة استخلاص الزيت من الدكنتر:
يجب مراعاة ضخ العجينة إلى الدكنتر ببطء وحسب طاقة الدكنتر تجنبا لضياع قسم من الزيت مع البيرين حيث هناك مجرى خاص لإخراج التفل إلى خارج المعصرة وتجميعه هناك , ومجرى آخر عبر أنبوب للزيت لينقله إلى المرحلة التالية مع الملاحظة أنه يبقى نسبة من الزيت 3-5% في التفل.

موسوعة تكنولوجية الزيتون

موسوعة تكنولوجية الزيتون
استخلاص الزيت ((بالطرد المركزي))



موسوعة تكنولوجية الزيتون
معاصر المكابس


5- مرحلة فرز وتصفية الزيت :
يتم الفرز بواسطة فرازات آلية تنظف آليا بشكل يدوي ودوري عند اللزوم وهذا الأمر يحتاج إلى عامل ذو خبرة مع مراعاة وضع حلقة ضبط مناسبة وقرص فرز مناسب حيث أن القطر الكبير يؤدي إلى تسرب زيت مع الماء والقطر الصغير يؤدي إلى تسرب الماء مع الزيت .

موسوعة تكنولوجية الزيتون

الفراز


موسوعة تكنولوجية الزيتون
ماء الفرز


مصادر الخطر المحتملة لعملية التلويث البيئي :
· مراحل عصر الزيتون :
A. مرحلة الاستلام :
موسوعة تكنولوجية الزيتون
نميز هنا بين حالتين:
الأولى :الزيتون يرد إلى المعصرة في أكياس ففي هذه الحالة هذه الأكياس هي مصدر تلويث .
الثانية: الزيتون يرد دكما وفي هذه الحالة يجب دراسة مكان الاستقبال والظروف المناخية (وجود أمطار وتأثيرها على مياه الصرف الناتجة ).
إضافة إلى ذلك لابد من الإشارة إلى عملية تحليل المادة الأولية وما يستخدم لذلك من مواد كيميائية وتأثيرها على الصرف .

ومن الأمور الهامة التي يجب مراعاتها الانبعاثات التي تخرج من المادة الأولية إلى الوسط وذلك في مرحلة الاستلام وما لذلك من أثار سلبية سواء للبيئة أو لنوعية المنتج

موسوعة تكنولوجية الزيتون

تفريغ ثمار الزيتون

B. المرحلة الثانية :
مرحلة التخزين قبل العصر:
هذه المرحلة حساسة جدا من حيث الانبعاثات التي قد تحصل نتيجة التخزين (نتيجة التخمرات الحاصلة) .
C. المرحلة الثالثة:
الغسيل:
وهي بداية عملية التصنيع وفيها ينتج مخلفات صلبة ناتجة عن فصل الأوراق والعيدان والحصى وجزء سائل وهي مياه الغسيل وما تحمله من ملوثات سواء كيميائية ناتجة عن بقايا المبيدات والأسمدة الورقية وما تحمله من عناصر معدنية ومركبات تتحلل وتعطي العناصر المعدنية في الوسط لذلك يجب جعل هذه الحمولة ضمن الحدود التي تجعلها صديقة للبيئة .
موسوعة تكنولوجية الزيتون

غسيل الثمار



D. المرحلة الرابعة:
الجرش:
موسوعة تكنولوجية الزيتون
تقوم بهذه الخطوة آلة وهذه الآلة تحتاج للصيانة وبالتالي لابد من استخدام
زيوت التشحيم التي قد تتسرب وتصل إلى عملية التصنيع وبالتالي إلى مخلفات التصنيع .

موسوعة تكنولوجية الزيتون

الجاروشة



· نواتج عصر الزيتون:
ينتج عن عملية عصر الزيتون بعد الحصول على الزيت النواتج التالية:
1- العرجون :
وهو المادة الصلبة التي تنتج عن استخلاص الزيت ميكانيكا في معاصر الزيتون ويختلف عن ماء الزيتون فهو مصدر مادي للمعصرة إذ يباع لمعامل استخراج زيت العرجون بواسطة المذيبات , وتهتم معامل العرجون بشكل كبير بنسبة الحموضة .
موسوعة تكنولوجية الزيتون



2- البيرين:
ينتج بعد الاستخلاص الكيميائي للزيت من العرجون , حيث يستخدم هذا الزيت لصناعة الصابون .
3- الدقة :
تنتج عن حرق البيرين بمعزل عن الهواء .

4-ماء الجفت (ماء الزيتون) :
وهو محلول مائي ملوث للتربة و المياه تختلف نسبته في معاصر الزيتون باختلاف طريقة العصر.
ففي معاصر الضغط كمية المياه الناتجة من (40- 55) ل/100 كغ زيتون وفي معاصر الطرد المركزي كميته من (85-120)ل/100كغ زيتون والتخلص من ماء الزيتون مكلف لمعاصر الزيتون لهذا أصدرت السلطات المحلية تشريعات تسمح باستخدام هذه المياه بالري بشكل منضبط ومحدود على الرغم من أن ماء الزيتون هو عصير ثمار الزيتون إلا أن مقومات الحياة فيه معدومة ولكن الدبال الذي يتشكل بعد تخزينها لمدة طويلة مادة مفيدة للتربة .
موسوعة تكنولوجية الزيتون




حوض تجميع ماء الجفت


· يتضح من مراحل عصر الزيتون أن مراحل الإنتاج تطرح النماذج التالية من المياه الملوثة :
أ- المياه الناتجة عن عملية غسيل ثمار الزيتون قبل إرسالها إلى الجرش (الطحن ) وتكون مساهمتها في تلويث المياه بنسبة ضئيلة .
ب-مياه ناتجة عن مرحلة فصل الزيت عن الماء والتي تتم باستخدام آلة الفرز وتشكل المصدر الرئيسي لمياه الصرف الزيتون وهي مسؤولة عن تحميل المياه المطروحة بالقسم الأعظم من الملوثات المستخلصة من الزيت بالإضافة إلى احتوائها على مكونات أخرى موجودة بشكل طبيعي في ثمار الزيتون ويمكن أن تستخلص أيضا بالماء.
ج- مياه ناتجة عن العمليات المختلفة الأخرى في المعصرة مثل غسيل أرضية المعصرة أو الأجهزة .
بعض الخصائص العامة لمياه صرف معاصر الزيتون :
1 . الخصائص الفيزيائية:
أ- اللون :
يتدرج اللون من الأحمر مرورا بالبني حتى الأسود وذلك حسب درجة
التحلل ومصدر ثمار الزيتون ومدى نضجها .
ب- الامتصاص في مجال الأشعة فوق البنفسجية والمرئية :
تمتلك امتصاص قوي في المجال فوق البنفسجي والمرئي وهي
بحاجة إلى تمديد حتى حوالي 500 ضعف كي يصبح امتصاصها
ضمن مجال القياس .
ج- الرائحة:
تشبه رائحة الزيتون عند خروجها من المعصرة , ولكن مع مرور
الزمن ونتيجة بعض التخمرات التي تحدث فيها تصبح ذات رائحة
زنخة غير مقبولة .
ء- الكثافة:
أكبر من كثافة الماء النقي بسبب وجود مواد عضوية ولا عضوية
منحلة فيها .
ه- المواد الصلبة المعلقة :
تحتوي كميات كبيرة من المواد المعلقة (غير المنحلة ) وتختلف نسبتها حسب نوع المعصرة وعمل الآلات التي تفصل المواد الصلبة عن السائلة , نسبتها ما بين (2-5 )%.
و- المواد الصلبة الكلية عند درجة600 ْ:
وهي المواد اللاعضوية التي يتم تحديدها على شكل أكاسيد معدنية في رماد العينة وتتراوح ما بين (0.75-3.8)% حسب نوع المعصرة ومصدر ثمار الزيتون حيث تكون نسبتها أكبر في المياه الناتجة عن المعاصر الحديثة.
2.الخصائص الكيميائية :
غنية بالمركبات العضوية
ومنها الفينولات وبولي الفينولات التي لها أثر سام اتجاه النبات.

3.الخصائص الحيوية :
ويقصد بها محتويات مياه المعاصر من الأحياء الدقيقة بالإضافة إلى محتواها من المواد العضوية القابلة للتحلل , والذي يتم التعبير عنها من خلال قيمة BOD.
- تعريف BOD:
متطلب الأكسجين الحيوي : وهو عدد الميليغرامات من الأكسجين المستهلكة من قبل النظام البيولوجي الملائم عند حرارة 20 ْ خلال خمسة أيام من التخصيب , وتعبر عن قيمة الحمولة العضوية القابلة للتحلل بفعل الأحياء الدقيقة.
· الآثار الضارة لماء الجفت :
إن إنتاج كل طن من الزيت يرافقه (1560)كغ من مواد جافة على شكل مخلفات عضوية صلبة وسائلة .
وتحتاج هذه المياه على أحسن تقدير إلى أن تنشر على مساحات واسعة بمعدل قد يزيد عن (10) آلاف هكتار كي نتمكن من درء مخاطرها على المزروعات .
· مياه المعاصر كملوث لمياه الصادر الطبيعية:
وجد أن طرح مياه المعاصر إلى الأنهار يسبب تلوثاً هائلاً يفوق كثيراً التلوث الناتج عن طرح مياه المجاري إلى الماء, ولا يتوقف التسمم البيئي على الأنهار فقط بل يتعداه على البحار الملامسة للشواطئ المجاورة لمعاصر الزيتون.
حيث أن زيادة نسبة الملوثات العضوية و اللاعضوية و الفينولات يعيق عملية التنقية الذاتية في مياه الأنهار والبحيرات كما أن وجود تراكيز عالية من المركبات العضوية يؤدي إلى زيادة عدد البكتيريا التي تعيش عليها وبالتالي انخفاض كمية الأكسجين بالماء مما يؤدي إلى حدوث خلل في التوازن المطلوب إضافة إلى وجود تركيز عالي من الفوسفور والذي ساعد على نمو الاشنيات ولعل أخطر ما تسببه هذه المياه تلويثها للمياه الجوفية نتيجة ترشحها من خلال أحواض التجميع أو مجال الصرف الصحي أو وحدات معالجة الفضلات السائلة.
· ماء الجفت كمكون للتربة الزراعية:
يؤدي إلى تغير خطير في التوازن الطبيعي للتربة وتغيير تركيب الأحياء الدقيقة الفطرية حيث يعيق ويثبط تشكل الأبواغ ونموها ويمنع تكاثرها .
ويؤدي صرف ماء الجفت المعالج إلى التربة إلى اختناقها وتشكل قشور طينية .
· تأثيرها على مياه المجاري:
تؤدي إلى زيادة نسبة الحموضة والعوالق مما يؤدي إلى تآكل البيتون والمواد المصنعة وإعاقة الجريان.
· آثارها على محطات معالجة مياه الصرف الصحي :
تؤدي إلى زيادة نسبة الشحوم والزيوت والحموضة والعوالق والمواد العضوية وعدم توازن المغذيات مما يؤدي إلى تآكل البيتون والمواد المصنعة للقساطل وصدمات مفاجئة وطويلة المدى لأنظمة الحمأة المنشطة والمرشحات البيولوجية في محطات المعالجة ,و أفضل مثال على حجم التلوث الناجم عن معاصر الزيتون نجده جليا في محافظة طرطوس الساحلية حيث تم إغلاق (16) بئراً لمياه الشرب نتيجة التلوث بمخلفات المعاصر وهذا أدى الى حرمان (60) قرية من مياه الشرب وبعض هذه القرى استمرت معاناتها (5) أشهر .
الطرق المتبعة عالمياً لمعالجة المخلفات المائية الناتجة عن معاصر ثمار الزيتون:
أولاً : التخلص من الآثار الضارة لماء الجفت باستخدامه في تحضير الكمبوست ( السماد العضوي) .
وقد تبين من خلال التخمير باستخدام نسب مختلفة من ماء الجفت :
1- تزداد نسبة العناصر الكبرى مع زيادة نسبة ماء الجفت .
2- تناقص المادة العضوية مع ازدياد تركيز ماء الجفت.
3- انخفاض الحموضة مع زيادة تركيز ماء الجفت .
4- زيادة الناقلية مع ازدياد تركيز ماء الجفت.
5- زيادة السعى العظمى للاحتفاظ بالماء مع زيادة تركيز ماء الجفت.
وبالنتيجة :
نجد إن هذه الطريقة أي استخدام ماء الجفت في تخمير البيرين بغية الحصول على الكمبوست هي طريقة مهمة للتخلص من ماء الجفت الذي يحتوي على نسبة عالية من البولي فينولات تؤدي إلى آثار ضارة للتربة والنبات والأحياء الدقيقة الموجودة في التربة وتلويث المياه في حال تم صرفها مباشرة دون معالجة حيث أدت عملية تصنيع الكمبوست إلى تحطيم البولي فينولات نتيجة تأكسدها بالتخمر الهوائي لذلك زادت من القيمة الحيوية للكمبوست المنتج مقارنة بالكمبوست المنتج بالماء العادي .
ثانياً: إعادة استخدام ماء عصر الزيتون على الأراضي الزراعية :
يضاف ماء الجفت بين صفوف الأشجار خلال فترة سكون العصارة بعدل 100-400 م3 /هكتار وعلى المحاصيل الحقلية بمعدل 20-300 م3 /هكتار قبل 30 -60 يوم من موعد الزراعة و40 -100م 3/هكتار إلى محاصيل الخضار قبل شهر على الأقل من التشتيل وتؤدي هذه الطريقة
إلى :
a) تحسن في خواص التربة الفيزيائية والكيميائية للأراضي المعاملة بماء الجفت بشكل عام .
b) زيادة النمو الخضري والإنتاج الثمري للمحاصيل المعاملة .
c) خفض نسبة استخدام الأسمدة بمقدار 50%.
ثالثاً: استخدام الترشيح فوق العالي والترشيح بالأغشية:
حيث يتم تخفيض حجم تيار المخلفات المائية الناتجة لحوالي 75% ويعاد تدوير المياه الناتجة في المعصرة لتخفيض تكاليف المياه المستخدمة في العملية الإنتاجية ولكن هذه الطريقة غير شائعة الاستخدام بسبب التكلفة الاقتصادية العالية إلا أنها تعالج المخلفات المائية بكفاءة عالية .



رابعاً: استخدام الأكسدة العضوية :
ويتم ذك باستخدام مواد مثل الأكسيدات والمواد الكبريتية التي تعمل كمواد محفزة للأكسدة الضوئية ويستخدم بشكل خاصzno بسبب النشاط العالي والتكلفة المنخفضة له .
ويؤدي استخدام مثل هذه المواد إلى إطلاق مجموعة كبيرة من التفاعلات الكيميائية والتي قد تؤدي للتخلص وبشكل كامل من التلوث بالمخلفات المائية بالإضافة لذلك تتم عملية الأكسدة الضوئية تحت شروط عادية بحيث يمكن التحكم بها .
وبالإمكان تسريع عملية الأكسدة الضوئية بإضافة مواد مؤكسدة أخرى مع الوسائط مثل H2o2 مما يؤدي لزيادة فعالية عملية الأكسدة وتناسب هذه الزيادة طردياً مع ارتفاع تركيز H2o2.
خامساً: المعالجة البيولوجية :
تهدف المعالجة البيولوجية لإفادة النباتات من القسم السائل للمخلفات المائية الناتجة عن عصر ثمار الزيتون ( القسم المائي الذي يمكن فصه عن المخلفات المائية الطازجة بالترشيح ) بمخمرات متنوعة مما ينتج مادة مفيدة لنمو النباتات .
أ- المعالجة البيولوجية اللاهوائية :
يمكن اعتبار المعالجة البيولوجية اللاهوائية طريقة لتحويل القسم الأعظم من الحمولة العضوية للمخلفات المائية الناتجة عن عصر ثمار الزيتون إلى غاز عضوي كمصدر للطاقة يمكن بهذه الطريقة ا لتخلص من حوالي 50 – 70 % من الفينولات الموجودة في المخلفات المائية . و ينتج عن معالجة 1 لتر من المخلفات المائية بالطرق اللاهوائية كمية
57.1ـــ+ 1.5 لتر غاز الميتان .
- يجب إضافة مواد مغذية مثل NH4cl , Kcl وغيرها للمفاعلات عند إجراء عملية التخمير اللاهوائي لزيادة كفاءة المعالجة كما تحتاج البادئات اللاهوائية إلى فترة تأقلم تصل ل 15-25 يوم ويؤدي ارتفاع محتوى المخلفات المائية من المواد الصلبة إلى ظهور مشاكل التخثر والانسداد لدى تطبيق هذه المعالجة كما أنها تحتاج لأدوات عمل إضافية مما يؤدي لزيادة في التكلفة و بالإضافة إلى الفترة الزمنية الطويلة اللازمة للإقلاع بعد فترة التوقيف الطويلة (حيث يتركز إنتاج المخلفات المائية خلال فترة ثلاثة أشهر فقط سنوياً) وقد أدت هذه المشاكل إلى فشل المعامل التي تستخدم هذه الطريقة .
ب-المعالجة البيولوجية الهوائية :
تتمتع المخلفات المائية الناتجة عن عصر ثمار الزيتون بقيم ph حامضية ( 3.5- 5= ph ) وقد تحتوي على مجموعة من البولي فينولات ذات التأثير السمي على النباتات لذلك يعتبر من الضروري لدى إجراء المعالجة البيولوجية الهوائية استخدام أحياء دقيقة قادرة على النمو في قيم ال ph هذه بالإضافة إلى مقدرتها على الاستفادة من الفينولات كمصدر للكربون .
ولقد وجد بان البكتيريا المنتجة للآزوت من جنس Azotobacter تنمو بشكل جيد في هذه المخلفات المائية وتحولها إلى سماد عضوي مفيد . وتدعى هذه العملية بالمداواة الحيوية حيث يمكن باستخدام المفاعلات الحيوية الهوائية وسلالة بكتيرية مثل Azotobacter vinelandii الوصول لنتائج مهمة في هذه المجال ز ولكن يجب تعديل درجة حموضة (ph )المخلفات المائية بحيث يصبح الوسط قلوياً ضعيفاً مناسباً لنمو مثل هذه السلالة البكتيرية (ph = 8.5) .
- تستمر هذه المعالجة لمدة 6 أيام ( فترة زمنية قصيرة نسبياً) يتم بعدها إزالة حوالي 70 % من المنتج المعالج وإضافة مخلفات طازجة ومن ثم تبدأ دورة ثانية لستة أيام أخرى على الرغم من أن Azotobacter vinelandii قادرة على التفكيك والاستفادة من المركبات الفينولية إلا أنها تنمو ببطء خلال الأيام الثلاث الأولى بسبب الخواص المضادة للأحياء الدقيقة التي تتمتع بها المخلفات المائية ثم تعود لتنشط ويزداد تعدادها بشكل كبير خلال اليوم الرابع .
نلاحظ أهمية المعالجة البيولوجية الهوائية مقارنة مع باقي الطرق المستخدمة حيث تجري العملية بدون أي انبعاثات سواء في الهواء أو الماء أو التربة كما أنها منخفضة التكلفة التشغيلية والعمالية .
سادساً: التجفيف ونزع الزيت :
يعتبر التجفيف واسترداد الزيت بالطرق الفيزيائية من أهم المشاكل المرتبطة بمعالجة المخلفات المائية الناتجة عن عصر ثمار الزيتون ويمكن استخدام المجففات التي تعمل بالطريقة المتقطعة وشبه المستمرة والمستمرة بحيث نحصل على ناتج جاف متجانس بشكل اكبر وتؤدي إضافة الأنزيمات لتحسن عملية نزع الزيت خلال عملية المزج أو إضافة كميات قليلة من الماء ولكن نلاحظ أن المردود يتوقف على تنوع ودرجة نضج ثمار الزيتون وعلى عوامل طبيعية أخرى .
أما نوعياً فمن الملاحظ انه بازدياد فترة تخزين المخلفات المائية ترتفع كمية الزيت التي يمكن استرجاعها وبالمقابل تزداد كمية الأحماض الدسمة الحرة خلال الساعات ال 6- 8 الاولى من اقل 1% إلى أكثر من 2% كما يزداد رقم البيروكسيد حتى يصل إلى 20 .
كما أثبتت الدراسات إمكانية الحصول على منتجات صديقة للبيئة من مخلفات عصر الزيتون حيث يتم الحصول على المنتجات التالية :
i. صناعة ألواح من الخشب المضغوط من مخلفات البيرين المسحوب ( البيرين المسحوب : هو الناتج بعد الاستخلاص الكيمائي لزيت الزيتون) حيث امتازت هذه الألواح بمواصفات فيزيائية وميكانيكية وكيميائية جيدة وذات سعر إنتاج اقتصادي جداً ، يعد هذا المنتج من الخشب المضغوط صديق للبيئة لأنه يقوم على استعمال تفل الزيتون كمادة خام طبيعية والجدير ذكره أن تكلفة اللوح الخشبي من تفل الزيتون كانت اقتصادية جداً بحدود 100 ليرة سورية في حين تبلغ تكلفة لوح الخشب المضغوط 400 ليرة سورية .

ii. صناعة فحم للشوي من مادة الدقة حيث امتاز هذه الفحم مقارنة بفحم السنديان الذي يعد من أجود أنواع فحوم الشوي بما يأتي :
قليل الدخان – عديم الرائحة – لايحتاج إلى مواد مسرعة للاشتعال – يمكن إطفاؤه بالماء ثم تجفيفه وإعادة استخدامه كما يمتاز هذا الفحم بحرارة نوعية وحرارة اشتعال عاليتين إضافة إلى تكلفة إنتاجه الاقتصادية.
¨ تعد هذه المنتجات صديقة للبيئة لان إنتاجها يعتمد على استخدام مخلفات صناعة عصر الزيتون كمواد خام طبيعية رخيصة الثمن وتستمر الأبحاث حالياً حول دراسة أمكانية تحويل ماء الجفت النتاج عن صناعة عصر الزيتون الملوث للمياه الجوفية والتربة إلى سماد سائل .













تحضير مخلل الزيتون الأخضر
يعتبر من الأغذية المرغوبة في أنحاء عديدة من الوطن العربي و توجد العديد من أصناف الزيتون الصالحة للتخليل أهمها : الدان ، المصبعي ، التفاحي ، السلقيني ، الخضيري ، الدعيبلي ، التونسي و نذكر من الأصناف الأجنبية : سفيلانو ، مانزالينو ، و غيره و عموما فان الصنف المختار لتخليل يجب أن يمتاز بما يلي :


1.مكتمل النضج .
2.مكتنز القوام .
3.صغير النواة .
4.اللون أخضر أو مصفر قليلا .


يحفظ الزيتون في محلول ملحي تركيز 8 – 10 % ( يستعمل البعض طريقة البيضة الطافية في تقدير كمية الملح اللازمة ، ولا ينصح باستعمال هذه الطريقة لأنها لا تعطي التركيز المطلوب اضافة الى أنها مصدر لتلوث المحلول الملحي حتى لو تم تنظيف أو غسل البيضة قبلا ) .
و يجب العمل أثناء عملية التخليل على تثبيت تركيز الملح دون تغير خلال التخمر ، ويلاحظ أن الحموضة تصل في نهاية التخمر الى 0.75 – 1.25 % مقدرة على أساس حمض اللاكتيك و يصل رقم pH في هذه الحالة الى 3.8 . و يستغرق ذلك فترة بين شهر و أربعة شهور حسب درجة حرارة التخمر و التي أنسبها 20 – 25 c0 و يراعى خلالها ازالة الميكودورما و التغطية الجيدة خلال التخمر .


الميكودورما Mycoderma
و هي غشاء من الخمائر الكاذبة ذات اللون الأبيض و التي تنمو على سطح المواد المخللة بكافة أنواعها . و تهاجم الميكودرما حمض اللبن و تفككه الى غاز CO2 مما يؤدي الى انخفاض حموضة المخللات و تغير الطعم و بالتالي اهتراء المخللات ، و يمكن منع هذه الخمائر الكاذبة عن طريق التغطية التامة و منع وجود فراغ بين سطح المحلول و الغطاء عن طريق وضع طبقة من الزيت على السطح .


الخطوات المتبعة في طريقة العمل
1.غسل الثمار ثم تجريحها طوليا بسكين حاد .
2.نقع الزيتون في الماء للتخلص من الطعم المر مع تغيير الماء مرة كل يومين ( تعتبر هذه الطريقة من الطرق القصيرة و السريعة لتخلص من الطعم المر ) و لكن تؤد هذه الطريقة الى فاقد كبير في كمية الزيت اضافة الى الفاقد في المواد الاخرى .
3.بعد الانتهاء من النقع يعبأ الزيتون في وعاء الحفظ و يضاف له شرائح الليمون و أحيانا توضع قرون الفليفلة الخضراء الحرة ، و ترص الثمار جيدا في الوعاء و يترك فراغ 2 cm .
4.اضافة كمية من زيت الزيتون بحيث تتشكل طبقة من الزيت لا تتجاوز سماكتها 1 cm و يغلق الوعاء بعدها و يخزن لمدة طويلة .
5.قبل الاستعمال بأسبوع يتم تصفية الزيتون من المحلول الأول و نقله الى محلول جديد بنفس التركيز اذا كانت مرارته لا تزال غير مرغوبة و يضاف عصير الليمون ( حوالي ربع كوب أو أكثر للمرطبان 1 Lire ) مع اضافة طبقة من الزيت .



ملاحظة:
يتم العمل عادة بإحدى الطرق الموضحة في الجدول و ان الطريقة التي تعتمد على النقع في الماء بهدف استخلاص المواد المرةتستغرق زمن طويل نسبيا ، لهذا تعتمد الطريقة التي يستخدم فيها المحلول القلوي لنقع الزيتون كطريقة صناعية كون هذه الطريقة تستغرق وقتا أقصر بكثير ( سبب استخدامها صناعيا ) .


موسوعة تكنولوجية الزيتون




فساد و عيوب الزيتون الأخضر المخلل
1.الفساد الغازي للزيتون : ينشأ هذا النوع من الفساد عن نمو بكتريا القولون ، و يظهر الغاز على شكل بقع تحت الغلاف الخارجي للثمرة أو على شكل جيوب غازية داخل الثمرة ، و يطلق هذا الفساد سام عن السمك و يترتب على هذا النوع من الفساد طفو الثمار على سطح المحلول .
2.الفساد بواسطة البكتريا المحللة للبروتينات : و يحدث اذا لم تكن الظروف مناسبة للتخمر حيث تنمو بكتريا من نوع الكلوستريديوم و ينتج عن ذلك طعم و رائحة كريهة .
3.تردي اللون : اذا تعرضت ثمار الزيتون الى الهواء أثناء اجراء عملية الغسيل و التحضير و خاصة بعد معالجتها بالمحلول القلوي ، يتغير اللون الى الأسود ( يعود هذا اللون الى تأكسد المواد الدابغة بالهواء ) و تصبح بعد أن تكتمل عملية التخليل رمادية اللون مما يعتبر عيبا في صناعة مخلل الزيتون ، و يمكن منع ذلك بإضافة كمية من حمض الليمون .
4.اهتراء الزيتون : و هذا ناتج عن تأثيرات قد تكون فيزيائية أو كيميائية على المركبات البكتينية أو من تأثير الانزيمات المحللة للمواد البكتينية التي تفرزها بعض أنواع الأحياء الدقيقة أو بعض الخمائر أو الفطور .
5.وجود العكارة في محلول التعبئة : و وجد هذا العيب عائد الى :
1. نمو بكتريا حمض اللبن اذا ما استمر تخمر آثار السكر المتبقية في الزيتون .
2. نمو البكتريا المتحملة للتراكيز العالية من الملح .
3. نمو الخمائر الغشائية و الفطور في حالة وجود الهواء .



ملاحظات
1. يمكن تعبئة الزيتون بدون نقع كما في الطريقة التجارية الا أنه يحتفظ بمرارته لمدة طويلة ولكن يفضل في هذه الحالة تجريح الزيتون طوليا .

2. تهدف عملية التجريح الى تسريع عملية تأثر الزيتون بالمادة القلوية خلال نقعه بها .
3. تسمى المادة المسئولة عن مرارة الزيتون Olyoropien و هي مادة غليكوزيدية تتألف من جزء سكري مع آخر غير سكري ( أغليكون ) ، تتحلل هذه المادة تحت تأثير القلوي و ينتج لدينا سكر – ألفا غلوكوز - ( الذي يتحول الى حمض عديم المرارة ) ، يمكن تحت تأثير النقع الطويل بالمياه أن يتم استخلاص هذه المادة و انتقالها الى الوسط المائي و عندها سوف تحتاج العملية الى فترة زمنية أطول.
4. اذا كان الزيتون محفوظ في أواني كبيرة ( براميل ) فيجب نقعه قبل الاستعمال و تجهيزه بحيث يصبح صالحا للاستهلاك و ذلك عن طريق نقله الى مرطبانات زجاجية مع اتباع ما جاء في الفقرة 5 .
5. للتحري عن انتهاء عملية النقع بالقلوي : نقوم بأخذ حبة زيتون و نجري فيها مقطعا بحيث يظهر لنا البنية الداخلية لها ، نقوم بالتنقيط عليها من بمشعر الفينول فتالئيين ، يدل تغير اللون الى اللون الأحمر في البنية النسيجية الى تغلغل القلوي فيها ، و نوقف عملية النقع بالقلوي قبل وصول القلوي الى لب الزيتونة ، و ذلك للمحافظ على نسبة ضئيلة من المادة المرة ( لأن اكساب الزيتون الطعم الحلو الخالص يعتبر أمر غير مرغوب من الناحية الاستهلاكية لهذا يلجأ الى ترك كمية ضئيلة من المادة المرة للابقاء على طعم مر خفيف جدا في الزيتون ) .
6. بعد عملية النقع بالقلوي يجب اجراء عملية الغسيل المتكرر لأن ذلك يحقق لنا مايلي :
·التخلص من الطعم القلوي غير المرغوب .
·التخلص من القلوي المسبب لارتفاع pH الى الحد غير المناسب لنشاط بكتريا اللاكتيك .
7. يمكن أن نستبدل ناتج العملية الحيوية التي تقوم بها بكتريا اللاكتيك ( بإنتاج حمض اللبن ) بإضافة كمية من حمض اللاكتيك الى جانب المحلول الملحي و اجراء عملية بسترة بهدف القضاء على البكتريا .
8. قديما استخدم حمض الخل ، الا أن تأثيره المخرش على جدار المعدة حد من استخدامه و يعتمد حاليا استخدامه كمزيج مع حمض اللبن بنسب معينة .
9. يضاف خلال عملية التصنيع - الليمون - للأهداف التالية :
·اعطاء الزيتون الطعم المرغوب .
·تخفيض pH الى الحد المناسب لبكتريا حمض اللاكتيك .
10. بعد تعبئة الزيتون يتم اضافة المحلول الملحي و هو ساخن ثم اغلاق العبوة ( خطوة أساسية قبل عملية البسترة ) ثم البسترة ، و الهدف من هذه العملية : أن يتم تبخر الماء من المحلول الى الفراغ مابين سطح المحلول و الغطاء و يقوم عندها بدفع الهواء الموجود في هذا الحيز ، و بتكاثفه بعد انخفاض درجة الحرارة يحصل تفريغ أوتوماتيكي و هذا ما يضمن عدم نمو الأحياء الدقيقة على السطح .
11. يضاف على سطح المحلول كمية من الزيت و يعود استخدام الزيت الى انخفاض كثافته عن كثافة ثمار الزيتون نفسها التي تحوي ماء بالاضافة الى الزيت و بالتلاي مهما طفت ثمار الزيتون يطفو الزيت فوقها و يعيق الزيت نشاط الأحياء الدقيقة .







آخر تعديل بواسطة المهندس عيسى منصور بتاريخ 29-10-2009 الساعة 12:21 AM .
  رد مع اقتباس
قديم 19-07-2009, 07:24 AM   رقم المشاركة : 2
vendetta*
عضو شرف
 
الصورة الرمزية vendetta







آخر مواضيعي - ســــــوريــا !
- ســــــوريــا !
- Oil painting PORTRAITS!
- creative x creative videos
- لازمني برنامج


vendetta غير متواجد حالياً

vendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond reputevendetta has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

افتراضي رد: نصائح إرشادية للحصول على زيت زيتون عالي الجودة

بشكرك كتير مهندس عيسى على المعلومات
وفي معلومة جديدة عرفتا ما كنت سمعانة فيها أبدا
ماء الزيتون

شكرا كتييير ولا تحرمنا من هيك مواضيع










التوقيع :
I techno

Proud2BSYRIAN
  رد مع اقتباس
قديم 19-07-2009, 01:59 PM   رقم المشاركة : 3
mor
عضو ألماسي
 
الصورة الرمزية mor







آخر مواضيعي - Happy 2011 - eng-uni
- الإخوة والأصدقاء تم إعادة رفع جزء من ملفات مفقودة
- السيارات الهجينة
- اخترعوها .. بش شو مشان
- نهفات السيارات


mor غير متواجد حالياً

mor تم تعطيل التقييم

شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى mor إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى mor
افتراضي رد: نصائح إرشادية للحصول على زيت زيتون عالي الجودة

الله يعطيك العافية خيي عيسى
تم التقييم...وبتستاهل أكتر من هيك







  رد مع اقتباس
قديم 20-07-2009, 02:13 AM   رقم المشاركة : 4
م.عيسى منصور
زائر





آخر مواضيعي - مساعدة في الترجمة
- مساعدة عاجلة من الاعضاء
- قصة ادم
- help me
- أجمل أربعين مثل



Wink رد: نصائح إرشادية للحصول على زيت زيتون عالي الجودة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة vendetta مشاهدة المشاركة
بشكرك كتير مهندس عيسى على المعلومات

وفي معلومة جديدة عرفتا ما كنت سمعانة فيها أبدا
ماء الزيتون

شكرا كتييير ولا تحرمنا من هيك مواضيع



شكراً لمرورك يا vendetta

وأنا مقدّر كتير متابعتك لمواضيعي...

وأكيد أي معلومة رح إحصل عليها ما رح إبخل فيها...







  رد مع اقتباس
قديم 20-07-2009, 02:45 AM   رقم المشاركة : 5
المهندس عيسى منصور*
عضو شرف
مشرف
تكنولوجيا الأغذية
 
الصورة الرمزية المهندس عيسى منصور







آخر مواضيعي - معصرة القنجرة لزيت الزيتون((ومعالجة المخلفات))
- تحضير مخلل الزيتون على أصولو ((صحة وعافية!!!))
- أكثر مما تتوقع عن طحن الحبوب , مع الصور , وتحديد معايير الجودة
- جبنة (Camembert) \\ المعلمية هون على أصولها ...
- العدد الأكبر والأهم من الاختبارات التي تجرى في مجال تكنولوجيا الألبان


المهندس عيسى منصور غير متواجد حالياً

المهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى المهندس عيسى منصور
Cool رد: نصائح إرشادية للحصول على زيت زيتون عالي الجودة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mor مشاهدة المشاركة
الله يعطيك العافية خيي عيسى
تم التقييم...وبتستاهل أكتر من هيك
شكراً لمرورك يا خيي مرهف...
وتقييمك لمواضيعي بيسعدني جداً...






  رد مع اقتباس
قديم 23-07-2009, 11:29 PM   رقم المشاركة : 6
hamsa
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية hamsa







آخر مواضيعي - خط تصنيع التمور
- التعبئة والتغليف...بحثٌ في أجزاء
- العائلة
- الصناعات الغذائية وحواس الانسان
- صناعة الخل من الالف الى الياء


hamsa غير متواجد حالياً

hamsa has a spectacular aura abouthamsa has a spectacular aura abouthamsa has a spectacular aura about

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

افتراضي رد: نصائح إرشادية للحصول على زيت زيتون عالي الجودة

كل الشكر لك اخ عيسى على هذه المعلومات

وبحب ضيف بس شغلة زغيرة....انو موعد القطاف المناسب كتير بيلعب دور بجودة الزيت الناتج







التوقيع :
(وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً )
  رد مع اقتباس
قديم 25-07-2009, 02:06 AM   رقم المشاركة : 7
المهندس عيسى منصور*
عضو شرف
مشرف
تكنولوجيا الأغذية
 
الصورة الرمزية المهندس عيسى منصور







آخر مواضيعي - معصرة القنجرة لزيت الزيتون((ومعالجة المخلفات))
- تحضير مخلل الزيتون على أصولو ((صحة وعافية!!!))
- أكثر مما تتوقع عن طحن الحبوب , مع الصور , وتحديد معايير الجودة
- جبنة (Camembert) \\ المعلمية هون على أصولها ...
- العدد الأكبر والأهم من الاختبارات التي تجرى في مجال تكنولوجيا الألبان


المهندس عيسى منصور غير متواجد حالياً

المهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى المهندس عيسى منصور
Cool رد: نصائح إرشادية للحصول على زيت زيتون عالي الجودة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hamsa مشاهدة المشاركة

وبحب ضيف بس شغلة زغيرة....انو موعد القطاف المناسب كتير بيلعب دور بجودة الزيت الناتج
مشكورة لمرورك الكريم...

وميرسي على هيدي الاضافة






  رد مع اقتباس
قديم 25-07-2009, 08:03 PM   رقم المشاركة : 8
المهندس أسعد علبي
عضو شرف
عضو إدارة
 
الصورة الرمزية المهندس أسعد علبي







آخر مواضيعي - أمطار صيف حلب 21-23 حزيران 2012
- يوميات أيـّارية حلبية 2012
- حكاية أمطار حلب 8 و 9-12-2011
- صور حصرية لنقطة دخول نهر الفرات إلى الأراضي السورية - مدينة جرابلس 16-11-2011
- خيرات السماء تنهمر على حلب 19-11-2011


المهندس أسعد علبي غير متواجد حالياً

المهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond reputeالمهندس أسعد علبي has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 12 مرة في 11 مشاركة

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى المهندس أسعد علبي إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى المهندس أسعد علبي
افتراضي رد: استخراج زيت الزيتون,التلوث البيئي الناتج عن خط الصناعة,ومعالجته(هام للبيئة والاغذ

موضوع رااااائع أستاذ عيسى وبالعكس أنا بدي أتشكرك على تدخلك بقسم البيئة لأنو البحث مهم كتير إلنا خاصة فيما يتعلق بـ "تقييم الأثر البيئي" ....

شكراً كتير إلك مرة تانية ... وأحلى تقييم







التوقيع :


علمتني الحياة أن أعطي ولا أنتظر الرد على عطائي
وعلمتني أن أجعل ثقتي بالله مصباحاً يضيء دربي في كل مكان
  رد مع اقتباس
قديم 25-07-2009, 10:05 PM   رقم المشاركة : 9
SILENT AGONY
عضو شرف
 
الصورة الرمزية SILENT AGONY







آخر مواضيعي - موقع مفيد, بتمنى يعجبكم
- how to know that she loves you
- للبيع موبايل e61 لقطة و نادر الوجود
- انظر الى الاشجار بطريقة مختلفة...
- starsun classic guitar للبيع بسعر معقول


SILENT AGONY غير متواجد حالياً

SILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond reputeSILENT AGONY has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى SILENT AGONY
افتراضي رد: استخراج زيت الزيتون,التلوث البيئي الناتج عن خط الصناعة,ومعالجته(هام للبيئة والاغذ

شكرا الك لأنو عم نستفيد من المواضيع القيمة و الممتعة







التوقيع :
عندما تحيط نفسك بأشياء جميلة,احتفظ بشيء قبيح,ليذكرك بجمال اشياءك..
  رد مع اقتباس
قديم 28-07-2009, 03:57 PM   رقم المشاركة : 10
المهندس عيسى منصور*
عضو شرف
مشرف
تكنولوجيا الأغذية
 
الصورة الرمزية المهندس عيسى منصور







آخر مواضيعي - معصرة القنجرة لزيت الزيتون((ومعالجة المخلفات))
- تحضير مخلل الزيتون على أصولو ((صحة وعافية!!!))
- أكثر مما تتوقع عن طحن الحبوب , مع الصور , وتحديد معايير الجودة
- جبنة (Camembert) \\ المعلمية هون على أصولها ...
- العدد الأكبر والأهم من الاختبارات التي تجرى في مجال تكنولوجيا الألبان


المهندس عيسى منصور غير متواجد حالياً

المهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond reputeالمهندس عيسى منصور has a reputation beyond repute

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى المهندس عيسى منصور
Cool رد: استخراج زيت الزيتون,التلوث البيئي الناتج عن خط الصناعة,ومعالجته(هام للبيئة والاغذ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس أسعد علبي مشاهدة المشاركة
موضوع رااااائع أستاذ عيسى وبالعكس أنا بدي أتشكرك على تدخلك بقسم البيئة لأنو البحث مهم كتير إلنا خاصة فيما يتعلق بـ "تقييم الأثر البيئي"....
شكراً لمرورك خيي أسعد
وبتمنى إنو هيدا الموضوع يحقق الفائدة المرجوة...






  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زيت الزيتون في سورية عفرين jindires قسم الأغذية والصحة الغذائية 2 15-09-2010 07:08 PM
موسوعة الهيدرولوجي engrhakeem قسم الهندسة المائية - جامعة حلب 5 23-01-2010 02:12 PM
تخليل الزيتون الاخضر والزيتون الاسود امممممممممم الفراشة المتألقة تبادل الخبرات بين طلاب البيئة والأغذية والحيوية 2 18-10-2009 07:19 PM
زيت الزيتون al-mothana87 الطب والصحة العامة 7 08-09-2009 01:53 AM
فوائد طبية جديدة للخل وزيت الزيتون المهندس أسعد علبي الطب والصحة العامة 1 04-07-2009 05:36 AM


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى كلية الهندسة المدنية والتقنية - جامعة حلب